الحكم زروق و عبارة “ريح ريح وداك الشلييح” تؤججان غضب جماهير حسنية أكادير و مطالبة الجامعة بالتدخل

صرخة
اخبار الرياضةالرئيسية
صرخة24 أكتوبر 2017
الحكم زروق و عبارة “ريح ريح وداك الشلييح” تؤججان غضب جماهير حسنية أكادير و مطالبة الجامعة بالتدخل

أحمد الهلالي

أعقب فوز فريق الرجاء البيضاوي على حسنية أكادير بهدفين لواحد برسم الجولة الخامسة من البطولة الإحترافية المغربية غضب عارم في صفوف الجماهير السوسية التي لم تستسغ الطريقة العنصرية التي تم التعامل بها معهم من  طرف جماهير الرجاء بمدرجات ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء من خلال ترديد عبارة “وا ريح ريح وداك شلييح” .

وهي العبارة التي لم ترق كذلك عدة فعاليات رياضية وطنية وإستنكرت هذا الفعل المشين الذي لا يمت للروح الرياضية بأية صلة ويتنافى مع الأساليب الحضارية للتشجيع الكروي، وإعتبرته إستفزازا  عرقيا  ولغويا سيجلب على المدرجات تبعات لا تحمد عقباها وقد تتكرر مرة أخرى مجازر العنف من خلال عودة ظاهرة الشغب إلى الملاعب الوطنية.

وطالب هؤلاء من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فتح تحقيق نزيه وشفاف في النازلة وإنزال أشد العقوبات على الجماهير البيضاوية وفق ما تنص عليه القوانين والأعراف الكروية في هذا الشأن للقطع مع مثل هذه السلوكات التي تعيدنا سنوات إلى الوراء، وتجعل بيننا وبين الإحتراف بمفاهيمه الحقيقية أميالا طويلة.

وعلاقة بذات المقابلة صبت جماهير الحسنية جم غضبها على الحكم زروق الذي قاد المباراة،  وإجتاحت “هاشتاقات” مستنكرة للمجزرة التحكيمية كبريات الصفحات الفيسبوكية التي إستنكرت الظلم والحيف الذي قوبل به الفريق السوسي من طرف الحكم الذي كان وفق تعبير العديد ممن شاهدوا المقابلة متحيزا بشكل فاضح للكتيبة الخضراء من خلال إعلانه عن عدد من الأخطاء الخيالية وكان أبرزها ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع لصالح الرجاء.

وإعتبرت الجماهير السوسية هذا الفوز بمثابة إهداء من طرف الحكم لفريق الرجاء البيضاوي.

ومن خلال التعليقات التي صاحبت هذه الحملات الفيسبوكية المستنكرة للأخطاء التحكيمية،  طلب جمهور غزالة سوس جامعة القجع بإجراء خبرة تحكيمية لفائدة الفريق لإنصافه من الظلم الذي تعرض له من طرف الحكم.

رابط مختصر

إدارة الحريدة