أحكام جديدة قاسية في حق معتقلين بحراك الريف

صرخة
أخبار وطنيةالرئيسية
صرخة20 يونيو 2017
أحكام جديدة قاسية في حق معتقلين بحراك الريف

صدرت الغرفة الجنحية التلبسية، بالمحكمة الإبتدائية بالحسيمة، حكمين في حق معتلقين على خلفية الإحتجاجات التي عرفتها الحسيمة والنواحي، حيث قضت في حقهما بثلاثة سنوات ونصف حبسا نافذا.

وقضت المحكمة في حق المتابع الأول، برد جميع الدفوع الشكلية وعقابه بسنتين حبسا نافذا مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى، مع تبرئته من تهم إهانة رجال القوة العمومية اثناء قيامهم بمهامهم التظاهرة بدون تصريح سابق في الطرق العمومية.

وكانت النيابة العامة قد تابعت الظنين، بتهم إهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بمهامهم وممارسة العنف في حقهم نتج عنه جروح مع سبق الإصرار والعصيان المسلح وبواسطة أشخاص متعددين وتعييب ناقلات وأشياء مخصصة للمنفعة العمومية والتظاهر بدون تصريح سابق في الطرق العمومية والتجمهر المسلح في الطرق العمومية.

وقضت المحكمة ذاتها في حق الظنين الثاني، برد الدفوع الشكلية، وعقابه بثمانية عشرة (18 ) شهرا حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 200 درهم مع تحميله الصائر والإجبار في الادنى، وبراءته من أجل إهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بمهامهم التظاهرة بدون تصريح سابق في الطرق العمومية.

وكانت النيابة العامة قد تابعت المتهم الثاني أيضا بتهم، إهانة رجال القوة العمومية اثناء قيامهم بمهامهم وممارسة العنف في حقهم نتج عنه جروح مع سبق الإصرار والعصيان المسلح و بواسطة أشخاص متعددين والتظاهر بالطرق العمومية بدون تصريح سابق وتعييب ناقلات وأشياء مخصصة للمنفعة العمومية.

وفي السياق نفسه، علم “اليوم24” أن المصالح الأمينة أحالت، أمس الاثنين، عدد من المعتقلين الموقوفين الجدد على أنظار النيابة العامة بالمحكمة ذاتها، ضمنهم محمد الهيلالي، مدير الموقع الإخباري “ريف بريس”، حيث قررت النيابة العامة إداعهم السجن المحلي في إنتظار محاكمتهم بالمنسوب إليهم.

كما تنظر اليوم الغرفة ذاتها، في دفعة جديدة من المعتقلين في ملفات منفصلة، حيث قدرت مصادر محلية عدد الذين ستنظر المحكمة اليوم في ملفاتهم بحوالي 20 معتقلا.

رابط مختصر

إدارة الحريدة