#السينما الامازيغية والجمهور #

صرخة
أخبار وطنيةالرئيسيةثقافة و فن
صرخة12 مايو 2017
#السينما الامازيغية والجمهور #

لقد اقترنت السينما عامة بالجمهور .حيث أن هذا الاخير يلعب دورا كبيرا وايجابيا في تطورها وابرازها .فالسينما الامازيغية منذ بداياتها اقترنت بالجمهور .وكانت الوسيلة الوحيدة التي تربطهما مايسمى “vcd” فلم تكن هناك لا سينما ولا قنوات او تلفزيون يبث الافلام الامازيغية على الاطلاق . وكان اغلب هذا الجمهور من جمهور البادية الذي ظل وفيا للسينما الامازيغية ومشجعا لها .الا ان الجمهور تتغير اذواقه على مرور الزمان ،حيث كانت في البدايات النمطية السائدة هي نمطية القصة التي تغلب عليها الدراما. وذلك ما نلاحظه في افلام “تمغارت اوورغ”و”ايموران”و”حمو اونامير”وغيرها. ثم تليها فترة كان فيها الذوق الغالب عند الجمهور كل ماهو فكاهي وكوميدي .حيث ظهرت انتاجات كثيرة اتسمت بالفرجة الكوميدية. وما نلاحظه ان العامل الاهم المتحكم في صيرورة السينما الامازيغية هو عامل الجمهور .اذ نلاحظ بينهما علاقة ترابطية جد مهمة تكمن في الاخد والرد .وفي الاونة الاخيرة تراجع اهتمام الجمهور بالسينما الامازيغية وذلك لانها لم تواكب العصر واذواق الجمهور.حيث نجد فقط تلة قليلة تثمثل في جمهور البادية و اخرى تلة قليلة من المهاجرين الى المدن الداخلية .وعموما فالسينما الامازيغية اساس نجاحها يكمن في الجمهور ويجب مواكبة اذواق ورغبات هذا الجمهور من مختلف صناع السينما لكي تتقدم الى الامام وتخرج من هذا الجمود والركود الذي طالها.

 بقلم حميد العزاوي

رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة