الزفزافي يهاجم “الفتيت” و يعلق على زيارة “أخنوش” للحسيمة

صرخة
أخبار وطنيةالرئيسية
صرخة22 مايو 2017
الزفزافي يهاجم “الفتيت” و يعلق على زيارة “أخنوش” للحسيمة

هاجم ناصر الزفزافي أبرز قادة حراك الريف، الوفد الوزاري الذي حط الرحال بمدينة الحسيمة في الساعة الثانية من زال يومه الإثنين، للوقوف على المشاريع التنموية التي ستنطلق بالمنطقة، وقال بأن زيارتهم “مشبوهة وهدفها محاصرة الحراك الشعبي، في غياب الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة التي رفعناها”.
وقال الزفزافي في تصريح للصحافة، بأن “زيارة الوفد الحكومي للحسيمة يأتي رداً على المسيرة الشعبية والإضراب العام الذي نظمته الجماهير الشعبية يوم الخميس الماضي.

وتساءل، “إذن لماذا يجتمع الوفد بالإطارات والجمعيات والمنتخبين، في حين أننا عبرنا أكثر من مرة أن هذه “الدكاكين” لا تمثل الحراك وأن الحراك مستقل”، متهما وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت بكونه “المسؤول عن الاحتقان الحاصل في إقليم الحسيمة بسبب التقارير التي يرفعها، والتي اتهمت أبناء الريف بالانفصاليين”.
وكذب الزفزافي الاخبار الواردة بكونه “قد تلقى، هو ونشطاء الحراك دعوة رسمية للحوار”، مشيرا إلى أن النشطاء متشبثون بالحوار المشروط بإلغاء كل مظاهر العسكرة عن الإقليم، وإطلاق سراح المعتقلين على خلفية أحداث إمزورن الأخيرة، يضيف الزفزافي.

يذكر أن الوفد الوزاري الذي انتقل إلى الحسيمة يتكون من عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، لحسن الوردي وزير الصحة، عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، محمد حصاد وزير التربية والوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وشرفات أفيلال كاتبة للدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء مكلفة بالماء، إلى جانب المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب الفاسي الفهري.

رابط مختصر

إدارة الحريدة