أزيد من 20 معتقلا وعشرات الإصابات بالحسيمة وأم الزفزافي تنقل للمستشفى

صرخة
2017-05-27T13:37:37+00:00
أخبار وطنيةالرئيسية
صرخة27 مايو 2017
أزيد من 20 معتقلا وعشرات الإصابات بالحسيمة وأم الزفزافي تنقل للمستشفى
aaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaa - صرخة المواطن
أزيد من 20 معتقلا وعشرات الإصابات بالحسيمة وأم الزفزافي تنقل للمستشفى

ذكرت مصادر من داخل نشطاء حراك الريف، أن “عدد المعتقلين منذ بداية التدخلات الأمنية بالحسيمة وبعض البلدات المجاورة ناهز العشرين معتقلا”.

فإن على رأس لائحة المعتقلين إلى حدود نشر الخبر، يوجد أحد قادة الحراك والمعتقل السياسي السابق، الذي قضى خمسة سنوات من السجن النافذ بسبب احتجاجات 20 فبراير، محمد جلول، والذي صرحت ابنته في شريط فيديو أنهم لا يعرفون مكان تواجده، وأن السلطات لم تبلغهم باعتقاله، بالإضافة للناشط البارز بالحراك محمد المجاوي، الذي اعتقل بمقر عمله، وعدد من النشطاء الذين كانوا يوثقون للاحتجاجات، وأصحاب بعض المواقع الإلكترونية المحلية والصفحات الفيسبوكية وأشخاص آخرين لا علاقة لهم بالحراك من قبيل اعتقال شخصين بإمزورن”، حسب المصادر

من جهة أخرى، قالت المصادر نفسها، إنه “قد تم نقل والدة الزفزافي، إلى المستشفى في حالة صحية متدهورة بعد تعرضها لحالة إغماء نتيجة اقتحام عناصر الأمن لمنزل العائلة”، مؤكدا أن هذه الأخيرة ” تعيش حالة من الرعب والهلع جراء الكيفية التي تم بها اقتحام المنزل والعبث بمحتوياته”.

وحول الوضع الأمني بالمدينة، أضافت مصادر الموقع، أن “حالة الاستنفار ما زالت قائمة، وأن هناك إنزال أمني كبير بعدد من الشوارع والأزقة، رغم فك الحصار الكلي الذي كان مضروبا على الحي حيث يتواجد منزل عائلة الزفزافي، والذي عرف مواجهات شرسة بين الأمن ومتظاهرين جاؤوا لمساندة الزفزافي ومنع اعتقاله، مما خلف العديد من الإصابات المتفاوتة الخطورة، تم تقديم العلاجات لها ميدانيا أو بالمنازل خوفا من الاعتقال في حالة التوجه للمستشفى”.

من جهتها، أكدت المصالح الأمنية أن عددا من عناصرها تعرضت لإصابات كذلك نتيجة “رشقها بالحجارة من طرف المتظاهرين”، حالة ثلاثة منها “خطيرة”.

رابط مختصر

إدارة الحريدة