العثور على جثة فتاة عشرينية بالخميسات

صرخة12 أبريل 2017
العثور على جثة فتاة عشرينية بالخميسات

أسابيع فقط على تمكن عناصر من الفصيلة القضائية التابعة للقيادة الجهوية للدرك بالخميسات من فك لغز وفاة مي هنو، وإلقاء القبض على الجناة الثلاثة الذين أجهزوا عليها بهدف السرقة، بعدما تم دفنها على أساس أنها فارفت الحياة بشكل طبيعي، اهتزت من جديد جماعة والماس القروية الاثنين الماضي، على وقع جريمة قتل راحت ضحيتها شابة في الثانية والعشرين من عمرها، عثر على جثتها ملقاة في منزل في طور البناء، بالقرب من الثانوية الإعدادية محمد الناصر بالحي الجديد.

وفور علمها بالحادث، هرعت إلى مكان الجريمة عناصر الدرك الملكي والسلطة المحلية، حيث تم تمشيط مسرح الجريمة قبل نقل جثة الهالكة، التي تم قتلها عن طريق الخنق بواسطة منديل، نحو المستشفى المحلي بوالماس ومنه إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الإقليمي بالخميسات قصد إخضاعها إلى تشريح طبي، لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.

هذا وقد فتحت مصالح الدرك تحقيقا في جريمة القتل، وسط حديث قوي وواسع عن الخلافات العميقة التي باتت تبصم علاقة الهالكة وأحد الأشخاص كانا يشتغلان معا في ضيعات فلاحية ضواحي مدينة بركان، وكان آخر من شوهد بصحبة الهالكة قبل العثور على جثتها، وهي المعطيات التي استغلها المحققون في تحديد هوية المتهم واعتقاله ساعات بعد اكتشاف هذه الجريمة الشنعاء.

رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة