العثماني متخوف من الإطاحة بحكومته

صرخة
أخبار سياسية ونقابيةالرئيسية
صرخة9 أبريل 2017
العثماني متخوف من الإطاحة بحكومته

يعيش  سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المعين، ظرفية صعبة لرفض أمينه العام، وسلفه عبد الإله بنكيران، دعوة أمانة “البيجيدي”، إلى عقد اجتماع مباشرة بعد تعيين الملك محمد السادس للحكومة، قصد إصدار بلاغ داعم لها، وفق ما أكدته مصادر اليومية.

وأفادت مصادر أن العثماني، أرسل وسيطا إلى بنكيران قصد دعوة الأمانة العامة للانعقاد، حيث كشفت المصادر ذاتها تخوف العثنماني حدوث انقلاب حزبه عليه، عبر تصويت سلبي على البرنامج الحكومي الذي سيقدمه الجمعة المقبل، إذ لو عارض 70 نائبا ونائبة من العدالة والتنمية الخطوط العريضة للبرنامج الحكومي، فإن الحكومة ستسقط حتما، لأنها ستكون حكومة أقلية بمصادقة 170 نائبا فيما الأغلبية تتطلب 198 صوتا، علما أن نواب ونائبات من الحركة الشعبية، والاتحاد الاشتراكي، والتجمع الوطني للاحرار، غاضبون من عدم استوزارهم، وتلاعب قادتهم بهم بتقديم وعود طيلة ستة أشهر من المشاورات السابقة.

رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة