السفير الروسي يشيد بالوالي العدوي و ينصب عبد اللطيف عبيد قنصلا شرفيا

صرخة
أخبار وطنيةالرئيسية
صرخة6 أبريل 2017
السفير الروسي يشيد بالوالي العدوي و ينصب عبد اللطيف عبيد قنصلا شرفيا

قام سفير روسيا الفيدرالية المعتمد بالمملكة المغربية، فاليري فوروبييف (Valery VOROBIEV)، بتنصيب “عبد اللطيف عبيد ” كقنصل عام شرفي لروسيا بالمدينة بحضور والي الجهة زينب العدوي و عدد من الشخصيات المدنية و العسكرية .
و أشاد السفير في كلمته بالوضع الأمني لمدينة أكادير و المغرب عموما، مطمئنا السياح الروس لما تنعم به المنطقة من أمن أمان، عكس ما تعرفه بعض الدول من احداث إرهابية، داعيا إياهم إلى إعادة زيارة المنطقة و الاستمتاع بجمالها و مناظرها، واوضح بان المغرب بلد الحرية و الإنفتاح و الديمقراطية، هو البلد الوحيد في العالم العربي و الإسلامي الذي يتميز بالاستقرار والأمن، وغياب الصراعات، وذلك بفضل “الملكية”، وتوقف بهذا الخصوص عند مثانة العلاقات المغربية و الروسية التاريخية، والتي اكد بانها تعود إلى سنة 1771 في عهدي الملكة كاترينا و السلطان محمد بن عبد الله، مشيرا إلى زيارة المرحوم الحسن الثاني، و الملك محمد السادس الى دولة روسيا.


في هذا السياق، أوضح السفير الروسي بأن العلاقات الاقتصادية و السياسية بين الطرفين عرفت تطورا ملحوظا، واستدل بذلك بعدد السياح الروس الذي ازداد في الفترة الأخيرة لمدينة أكادير ، كما تطورت نسبة الصادرات المغربية بشكل ملحوظ، و تحدث عن الدور المحوري الذي تلعبه روسبا الفيدرالية كقطب فاعل في التوازنات الجيو سياسية على المستوى العالمي، داعيا إلى توطيد علاقات الشراكة المغربية الروسية أكثر في مختلف المجالات ، وألح بهذا الخصوص على ضرورة تعلم اللغة الروسية خصوصا للتواصل مع السياح الروس، ودعا في هذا السياق المسؤولين على الشأن السياحي إلى ضرورة تكوين العمال و المستخدمين في الفنادق لحصول التجاوب المطلوب مع هؤلاء السياح على حد قوله…
هذا، و مما أثار إعجاب الحاضرين، قوة معرفة السيد السفير بالمعطيات التاريخية للمغرب، ونوه في السياق بعمل  والي جهة سوس ماسة، مؤكدا، بأن تعيين امرأة على رأس ولاية الجهة دليل على انفتاح المغرب، واوضح في سياق آخر، بأن الملك محمد السادس مرتب في المرتبة 34 من شجرة الرسول “ص”، واكد بأن جلالته محط احترام و تقدير خاصين، وله مكانة روحية و دينية خاصة ليس لدى المغاربة فقط، وإنما لدى العرب و الأفارقة و غيرهم. كما نوه كثيرا بعمل القنصل الشرفي لفيديرالية روسيا بأكادير عبد اللطيف عبيد، وثمن عاليا المجهوات التي يقوم بها لتثمين العلاقات الروسية المغربية .

DSCN8323 - صرخة المواطن

جدير بالذكر أنه وقع الإختيار على رجل الأعمال والمستثمر السوسي عبد اللطيف عبيد ، لتقلد هذا المنصب الفخري، نظرا لعطائه المتميز و تثمينا لمجهوداته الشخصية في سبيل تطوير وتعزيز العلاقات المغربية الروسية، وقد سبق أن حضي بتوشيح من الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” سنة 2014 بوسام الصداقة الذي يعد وسام دولة من الدرجة العليا.
و ينحدرعبد اللطيف عبيد من دوار “أكني إكدمان” بتافراوت، حاز على دبلوم مهندس دولة من معهد البوليتكنيك بمدينة سان بطرسبورغ ( لينينكَراد سابقا ) بروسيا سنة 1983، كما يدير عدد من الشركات والمقاولات المشتغلة في قطاع البناء والسياحة بأكادير، إضافة إلى كونه يشغل منصب رئيس الفيدرالية الوطنية لمقاولات البناء والأشغال العمومية بجهة سوس ماسة.
وسبق له أن شغل منصب عضو المكتب التنفيذي لإتحاد الطلبة العرب بروسيا؛وكذا خبير محلف وعضو هيئة المهندسين الإتحاديين؛وبهذا التعيين سيعتبر ثالث قنصل شرفي عام تعينه الحكومة الروسية على الصعيد العالمي، والأول على المستوى العربي والإفريقي.
ويعكس تطور العلاقات الروسية المغربية في السنوات الأخيرة ، الرؤية الثاقبة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وسياسته الراشدة تجاه تعزيز وتنمية أواصر التعاون بين البلدين، والتي جعلت روسياتوجه كل إهتمامتها الإقتصادية والسياسية تجاه كسب ود المغرب من خلال سنها مجموعة من الإتفاقيات والشراكات، التي تترجم الإرادة السياسية الراسخة للرباط وموسكو في المضي قدما لإعطاء مدلولات قوية للشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين، عبر مر التاريخ.

رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة