أدراق: أنا لي عندي سوارت ديال إنزكان … و تحويل سوق الجملة قرار نهائي

صرخة
2017-04-05T10:43:11+01:00
أخبار وطنيةالرئيسية
صرخة4 أبريل 2017
أدراق: أنا لي عندي سوارت ديال إنزكان … و تحويل سوق الجملة قرار نهائي

أكد النائب البرلماني و رئيس المجلس الجماعي لمدينة إنزكان أحمد أدراق خلال ندوة صحفية نظمها المجلس أمس الثلاثاء لتقديم حصيلة سنة من التسير -أكد- أدراق ان القرار المتخد بخصوص تحويل سوق الجملة بإنزكان الى سوق الخضر و الفواكه بالمنطقة الجنوبية الشرقية أمر و قرار نهائي لا رجعة فيه . 

و بلغة شديدة قال أدراق ” أنا لي عندي سوارت ديال إنزكان . و انا الامر بالصرف و انا الامين هنا و من يريد الحوار فمرحبا به أما قرار تحويل السوق فهو قرار نهائي  ” 

وتعود اشكالية رفض تجار سوق الجملة الحالي التحويل الى سوق الخضر والفواكه إلى مراحل عديدة أهمها حين تمت برمجة السوق الجديد في عهد الرئيس السابق م.أ في ولاية -2002 – 1998 . وتم اقتراض مبالغ خيالية ثم فوتت صفقة بنائه كسوق للجملة للخضر والفواكه لشركة معينة بكيفية اختيارية وكانت عدد محلاته حسب كناش التحملات التقني قد تجاوزت 840 محل اضافة الى محطة للوقود بداخله . مع الاتفاق مع شركة العمران لتقوم بعملية الترويج لمحلات هذا السوق وعرضها من أجل الاستفادة مقابل 5% . وجدير بالذكر أنه تمت المصادقة على التصاميم والدراسات بالرغم من أنه كانت هناك امور تطرح علامات استفهام عديدة تكمن في عدم تسوية الوضعية العقارية و استكمال الحاجز الوقائي ودون استخراج الملك المخزني والملك الخاص من الملك النهري . ومنحت الصفقة بطريقة غير مفهومة الى شركة اخرى (ل.ك) فكان رد فعل التجار خوض الاضراب العام الذي أسال ا%8

رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة