مواجهات عنيفة بين فصيلين طلابيين باكادير

صرخة6 مارس 2017
مواجهات عنيفة بين فصيلين طلابيين باكادير

عاشت جنبات الحي الجامعي بمدينة أكادير في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين على وقع مواجهات عنيفة بين الطلبة ، حيث تسببت المواجهات التي انطلقت عند منتصف الليل واستمرت زهاء 3 ساعات إلى حدود 3.30 صباحا في خسائر مادية كبيرة للحي الجامعي الذي يأوي حوالي 1600 طالب وطالبة. 

وحسب بعض المصادر الاعلامية فأن المواجهات اندلعت عندما قام ثلاثة طلبة  كانوا في حالة سكر طافح بمضايقة طالبات من الحي الجامعي ما أجج غضب احد الفصائل التي دخل  افرادها في نقاش حاد مع الطلبة المتحرشين سرعان ما تحول إلى مواجهات استعملت فيها الحجارة والقضبان الحديدية بعد استنجاد الطلبة السكارى بزملاء لهم الشيء الذي حول الشارع المقابل لمقر الحي الجامعي إلى ساحة وغى حقيقية استدعت تدخل قوات الأمن التي ظلت تراقب الوضع من مسافة آمنة بالنظر للعدد الكبير من المتجمهرين قرب مقر الحي. 

وأضافت المصادر أن الفصيلين ظلا يتراشقان بالحجارة التي تم اقتلاعها من الجدران والأرضيات حديثة التركيب والتي كلفت إدارة الحي أموالا طائلة قبل أن تتحول إلى أسلحة تسببت في إحداث خسائر فادحة.

وتابعت المصادر قائلة إن الفصيل الاول بقي داخل أسوار الحي في حين كان طلبة الفصيل الثاني في الخارج يتراشقون بالحجارة ويتبادلون السباب ما أدى إلى خلق حالة من الرعب في صفوف إدارة الحي الجامعي وساكنته.

واكد  الحنفي نظيفي، مدير الحي الجامعي بأكادير، إن المواجهات أدت إلى إتلاف واجهة الحي بأكملها إضافة إلى تكسير الأبواب والنوافذ وتعطيل كاميرات المراقبة وكاشفات الضوء المثبتة بجنبات الحي قصد الحيلولة دون التعرف على هويات مفتعلي أحداث الشغب. 

رابط مختصر

إدارة الحريدة