حزب التجمع الوطني للأحرار يطرد مستشارا جماعيا يشتبه في قتله للبرلماني مرداس

صرخة
أخبار سياسية ونقابيةالرئيسية
صرخة25 مارس 2017
حزب التجمع الوطني للأحرار يطرد مستشارا جماعيا يشتبه في قتله للبرلماني مرداس

قرر حزب التجمع الوطني للأحرار، طرد مستشار جماعي ينتمي لصفوفه، جرى اعتقاله على خلفية مقتل البرلماني عبد اللطيف مرداس، ويشتبه في أن يكون المتهم الرئيسي في الواقعة.
وأوضح بيان حزب التجمع الوطني للأحرار، أنه علم عن طريق بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني، بتورط مستشار جماعي، التحق بالحزب خلال الاستحقاقات الجماعية لسنة 2015، في مقتل النائب البرلماني عبداللطيف مرداس.
وأكد الحزب أن المستشار ليس قياديا بالحزب ولا تربطه بهياكله أية صلة، مشيرا إلى أنه سيعرض قرار الطرد على المكتب المسير في أول اجتماع له.
ودعا الحزب في بلاغه العدالة إلى “تنزيل العقوبات القانونية على المتهم وتقديم الدرس لكل من سولت له نفسه بنهج نفس السلوك”.
يشار إلى أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أنه تم توقيف المشتبه فيهم في ارتكاب جريمة قتل النائب البرلماني عبد اللطيف مرداس أمام منزله بحي كاليفورنيا بالدار البيضاء بتاريخ 7 مارس الجاري.
وأوضح المكتب المركزي، في بلاغ بهذا الخصوص، أن المجهودات الأمنية المبذولة مكنت من كشف هويات المشتبه في ارتكابهم لهذا الفعل الإجرامي وتوقيفهم، وكذا حجز السيارة التي استعملها المشتبه فيهم في تنفيذ هذه الجريمة.
كما شدد على أن عمليات التفتيش المنجزة بمنازل المشتبه فيهم أسفرت عن حجز بندقية للصيد وخراطيش شبيهة بتلك التي استعملت في تنفيذ هذه العملية، والتي تمت إحالتها على المختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية من أجل إخضاعها لخبرة باليستيكية.

رابط مختصر

إدارة الحريدة