بعد مرداس ,,, وفاة ملياردير بمدينة آسفي رميا بالرصاص

صرخة
الرئيسيةحوادث وجرائم
صرخة29 مارس 2017
بعد مرداس ,,, وفاة ملياردير بمدينة آسفي رميا بالرصاص

قضت عناصر الشرطة العلمية التابعة للشرطة القضائية بآسفي، صباح اليوم الأربعاء، ساعات طويلة داخل منزل « المليادير » محمد الركني الذي عثر عليه غارقا في الدماء وبالقرب من جثته بندقية.

وحسب مصادر محلية، فإن جريمة قتل الضحية المعروف بكرمه خلقت موجة من الاستياء في صفوف العاملين والعاملات بمحلاته التجارية الكائنة داخل مدينة آسفي وخارجها.

أكدت المصادر ذاتها، في تصريح لمجلة « سلطانة » الإلكترونية، أن الشرطة القضائية وبتعليمات من الوكيل العام للملك باستئنافية آسفي فتحت تحقيقات معمقة في الواقعة التي يتضارب بشأنها احتمالين اثنين، ويتعلق الأول باحتمال أن يكون الضحية قد وضع حدا لحياته عن طريق الانتحار رميا بالرصاص، والثاني باحتمال أن يكون شخص أو أشخاص قد قاموا بتصفيته بالسلاح الناري، لتبقى التحقيقات والأبحاث جارية في هذا المجال للوصول إلى حقيقة هاته الوفاة المفاجئة لأكبر مستثمر بآسفي.

وأشارت المصادر أن منزل الضحية شهد حراسة أمنية مشددة، وعرف بحثا دقيقا لمختلف الأماكن بالمنزل مسرح الواقعة الذي هو عبارة عن شقة داخل عمارته

.

رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة