الملك يُطيح بالقنصلة العامة للمغرب في أورلي وفرنسا تطردها من أراضيها بعد ممارستها العبودية والرق على خادمتها

صرخة
أخبار وطنيةالرئيسية
صرخة13 مارس 2017
الملك يُطيح بالقنصلة العامة للمغرب في أورلي وفرنسا تطردها من أراضيها بعد ممارستها العبودية والرق على خادمتها

أفادت مصادر دبلوماسية ، أن الملك محمد السادس أصدر تعليماته لإعفاء القنصلة العامة للمملكة بأورلي ضواحي مدينة باريس، مليكة العلوي، والعودة فوراً إلى المغرب.

ووفق ما أوردته نفس المصادر، فإن القنصلة العامة للمملكة بأورلي ضواحي مدينة باريس، مليكة العلوي، المقالة، غادرت التراب الفرنسي، عائدة إلى المغرب بتعليمات ملكية، وذلك عقب تفجير فضيحة احتجازها لخادمة مغربية.

وذكرت مصادر دبلوماسية  ، أن وزارة الخارجية الفرنسية منحت قنصلة المغرب في مدينة “أورلي” قرب باريس، مليكة العلوي 48 ساعة لمغادرة الأراضي الفرنسية.

وتداول نُشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، شريط فيديو يُوثق لتوسلات خادمة مغربية في القنصلية المغربية في أورلي بباريس، إذْ تطالب من خلاله بإحضار الشرطة من أجل إنصافها مما طالها من عنف وإستعباد على يد مشغلتها القنصلة المغربية في أورلي.

وهددت الخادمة المغربية بالإنتحار في حال عدم حضور رجال الشرطة، في وقت حاولت القنصلة المغربية ثني مصور الفيديو الفرنسي عن فعل ذلك ، معتبرة أن المشكل هو شأن عائلي و سيتم حله.

غير أن الخادمة المغربية قالت أن مدام العلوي: “عطاتها وعود وخرجاتها من خدمتها وقال ليها عندك مليون ونص للشهر وعقد وامكانية الحصول على الاقامة غير وصلات لفرنسا بعد ما دارت هاداك الشي ديال الحصول على الفيزا وهي تخليها توقع على عقد”. مضيفة: “قالت لي ما تخرجيش وما تهدريش وتصرفي على راسك وتصرفي على راسك وعندك شهرين سطاج”.

وكان الملك محمدا السادس قد قام، نهاية فبراير من العام الماضي، بزيارة للقنصلية العامة للمملكة بأورلي، للوقف على الجهود المبذولة من قبل المصالح القنصلية تنفيذا لتوجيهات الملك الواردة في خطاب العرش بتاريخ 30 يوليوز 2015.

رابط مختصر

إدارة الحريدة