وزارة الداخلية تُدرج حركة التوحيد والإصلاح ضمن قوائم الحركات “المتطرفة والمحظورة”

صرخة
أخبار سياسية ونقابيةالرئيسية
صرخة11 فبراير 2017
وزارة الداخلية تُدرج حركة التوحيد والإصلاح ضمن قوائم الحركات “المتطرفة والمحظورة”

وضعت وزارة الداخلية حركة التوحيد والإصلاح ضمن قوائم الحركات “المتطرفة والمحظورة” بالمملكة المغربية.

وشرعت مصالح وزارة الداخلية في تحيين قوائم أتباع الجماعات الدينية بالمغرب، إذْ توصل مسؤولي أقسام الشؤون الداخلية بمختلف ولايات وعمالات المملكة بتوجيه لإعداد “بطائق معلومات”حول الأشخاص المنتمين للجماعات الدينية “خاصة المحظورة أو المتطرفة” في أجل أقصاه 15 فبراير الجاري. وأن تبعث قوائم المعنيين عبر تقنية البريد المحمول السري على مستوى كل دائرة، مع نسخة من بطائق المعلومات في شكل Word والجدول في شكل Exel، على حامل إلكتروني (USB).

وحمل التوجيه، عبارة “تركيز السلطات أكثر على الجماعات المحظورة أو المتطرفة”.

وتضم قائمة الحركات “المتطرفة والمحظورة” التي ضمتها وثيقة لإحدى عمالات الأقاليم الشمالية، مطبوع عليها عبارة “سري جدا”، لم يتسن التأكد من صحتها، جماعة التبليغ والدعوة إلى الله، وحركة الإصلاح والتوحيد، والسلفية التقليدية، وجماعة العدل والإحسان (صنفها المراسلة كجماعة محظورة)، ثم السلفية الجهادية، والمعتقلين السلفيين (الذين قضوا أو ما زلوا يقضون عقوبة حبسية)، ثم أتباع المذهب الشعي، ثم الأشخاص المشتبه في انتماءاتهم.

رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة