لقاء محتمل بين أصحاب مشروع “اكادير لاند” و بنكيران بوساطة من المالوكي

صرخة
أخبار وطنيةالرئيسية
صرخة4 فبراير 2017
لقاء محتمل بين أصحاب مشروع “اكادير لاند” و بنكيران بوساطة من المالوكي

بعد 24 ساعة، على رفض مشروع إستثماري ب 336 مليون درهم من طرف كل من الوكالة الحضرية وعمالة أكادير، خرجت بلدية أكادير ببلاغ تعبر فيه عن دعمها القوي للمشروع.
وأصدرت بلدية أكادير بلاغ يوم أمس الجمعة، تعبر فيه عن عدم رضاها لرفض المشروع، لكون الكثير من المشاريع ”تقام في مناطق زلزالية سواء داخل الوطن أو خارجه، شريطة احترام مواصفات تقنية خاصة تضمن لها السلامة والاستمرار”.

وأفاد عمدة أكادير والبرلماني عن حزب العدالة والتنمية، ”أن مناخ الاستثمار بمدينة أكادير سيتأثر بشكل كبير بهذه الواقعة، خاصة وأن المستثمرين حاملي المشروع من أبناء المنطقة المهاجرين في الخارج جاؤوا للاستثمار في بلدهم”، وأن موافقة البلدية ودفاعها عن المشروع نابع من تحمله ”المسؤولية السياسية والمعنوية في الدفاع عن مصلحة الجماعة وساكنتها للنهوض بها واسترداد ريادتها على المستوى الوطني والدولي بمختلف المجالات”.

ويأتي بلاغ المجلس البلدي، في ظل إستغراب كبير من طرف ساكنة المدينة التي عولت على مشروعي ”أكادير لاند” و”أكادير كامب” الإستثماريين لإخراج المدينة من الركود الإقتصادي خاصة في المجال السياحي، الذي يعتبر عصب إقتصاد المدينة بعد إنهيار أسعار الحوامض في السوق الدولية، والتي أثرت بشكل كبير على الأنشطة الإقتصادية بجهة سوس ماسة ككل.
هذا، وكشفت مصادر مطلعة، أن بلاغ بلدية أكادير، جاء بعد إستشارة رئيس الحكومة المعين، حيث ربط رئيس بلدية أكادير المقرب جدا من عبد الإله بن كيران الذي رشحه كوكيل للائحة في الإنتخابات التشريعية والبلدية على حد سواء.

وأضافت ذات المصادر، أن رئيس بلدية أكادير عرض على المستثمرين الذين خسروا ثلاثة ملايير سنتيم في الدراسات الأولية وتشييد بعض التجهيزات الأساسية، حيث ينتظر أن يعقد المستثمرون لقاءا مع رئيس الحكومة المعين بوساطة من رئيس بلدية أكادير، بعد قرار المستثمرين مغادرة المغرب وترك المشروع.

رابط مختصر

إدارة الحريدة