عبد الصمد قيوح ينقلب على شباط و يتجه إلى دعم بركة

صرخة
أخبار سياسية ونقابيةالرئيسية
صرخة28 فبراير 2017
عبد الصمد قيوح ينقلب على شباط و يتجه إلى دعم بركة

رجلان قويان داخل حزب الاستقلال، هما حمدي ولد الرشيد وعبد الصمد قيوح، أصبحا يطالبان بمقاعد أكبر في المجلس الوطني المقبل الذي سينتخب الأمين العام لحزب علال الفاسي، والذي سيتم فرزه قبل موعد المؤتمر المقبل الذي سيحضره حوالي 4000 عضو.

تمثيلية الصحراء في المجلس الوطني الحالي للحزب لا تتعدى ما بين 25 و30 عضوا في المجلس، لكن ولد ولد الرشيد بات يطالب ب200 عضو، أما تمثيلية جهة سوس ماسة فهي لا تتعدى 40 مقعدا، في حين أن قيوح بات يطالب ب 150 مقعدا.

عبد القادر الكيحل، عضو اللجنة التنفيذية، قال في تصريح صحفي، إن هذه الأخبار تروج داخل الحزب، لكنه نفى أن يكون ولد الرشيد وقيوح طرحا الأمر علانية في اجتماع اللجنة التحضيرية، مضيفا “هذه الأمور ستبقى محل المفاوضات”.

رابط مختصر

إدارة الحريدة