طفل يغادر الحياة أمام أبواب مركز صحي بتاونات

صرخة
الرئيسيةحوادث وجرائم
صرخة14 فبراير 2017
طفل يغادر الحياة أمام أبواب مركز صحي بتاونات

علي بوجيدة–

توفي يوم السبت 11 فبراير2017 أمام المركز الصحي لمركز واد قصبة التابع لجماعة فناسة باب الحيط طفل لم يتجاوز عمره 7 أشهر ، و كان الطفل بحسب ذويه في حالة صحية حرجة ليقررا والديه حمله الى المركز الصحي ليتفآ بمدخل المركز مغلقا .

أمام هذا الوضع تطوع بعض المواطنين للاتصال بقائد قيادة واد قصبة بعدما تجمهر الناس أمام هذا الحدث الاليم ، الا أن حضور احدى الممرضات بعد اتصالات مكثفة لم يمنع من أن تسلم روح الطفل الى بارئها أمام أنظار والديه و في جو ساده الغضب من مسؤولي المركز الصحي ،لتنقل جثة الطفل الى المستشفى الاقليمي و منها الى مستشفى الجامعي بفاس قصد التشريح.

و للعلم فان اقليم تاونات يعرف تدهورا ملحوظا في المجال الصحي ، و قد عرف مآسي كثيرة متعلقة بالاهمال أو بسوء التوجيه أو التأخر في التدخل الاستعجالي ، كما عرف الاقليم و لزال احتجاجات تنظمها اللتنسيقية الاقليمية لرفع التهميش عن ساكنة تاونات .

رابط مختصر

إدارة الحريدة