حملات تمشيطية لأجهزة الدرك الملكي بالدراركة تعيد الطمأنينة إلى نفوس المواطنين

صرخة
أخبار جهويةالرئيسية
صرخة23 فبراير 2017
حملات تمشيطية لأجهزة الدرك الملكي بالدراركة تعيد الطمأنينة إلى نفوس المواطنين

عرفت منطقة الدراركة ضواحي أكادير حملات أمنية تمشيطية مكثفة لرجال الدرك الملكي طيلة الأيام الماضية، هذا وأفاد مواطنون في تصريحات متطابقة  عن توافد سيارات أمن بشكل يومي إلى أحيائهم  وقد استبشرت ساكنة المنطقة خيرا بالحملات الأمنية لرجال الدرك في إطار التعزيزات الأمنية التي تشهدها البلاد  من أجل استتباب الأمن والحفاظ على سلامة وطمأنينة المواطنين بعدد من المناطق التي كانت تحتضن بؤرا يختبئ بها الكثير من المبحوث عنهم في قضايا الإجرام والاعتداء على المواطنين.

وثمن مواطنون ونشطاء اجتماعيون وحقوقيون بـالدراركة، التـحركات الأخيرة لمصالح وأجهزة الأمن، والتي سـاهمت بـشكل إيجابي وكبير في استتباب الأمن من خلال اعتماد المقاربة الأمنية الاستباقية الوقائية لمحاربة الجريمة، مطالبين بالاستمرار في تنظيم الحملات التمشيطية ومواصلة تكثيف الجهود لاستئصال مظاهرة الإجرام وإحـالة كـافة الموقوفين على العدالة لتقول كلمتها الأخيرة في حقهم.

و سجلت هذه الحملات ارتياحا نسبيا للساكنة،بفضل مجهودات مركز الدرك الملكي للدراركة بقيادة قائد المركز، رغم قلة الموارد البشرية و اللوجيستكية الكافية لتأمين كل نفوذهم، رغم ان المجهودات الحالية التي تقوم بها العناصر لا يستهان بها.

رابط مختصر

إدارة الحريدة