المغرب يواجه خطر ألف جهادي مغربي و5 آلاف داعشي فروا من ليبيا

صرخة
أخبار وطنيةالرئيسية
صرخة12 فبراير 2017
المغرب يواجه خطر ألف جهادي مغربي و5 آلاف داعشي فروا من ليبيا

يواجه  المغرب خطرا إرهابيا مزدوجا، من جهة، الجهاديون المغاربة الفارون من أراضي القتال في سوريا والعراق وليبيا، والذين يجمعون بين شحن إيديولوجي شديد التطرف وتدريب ميداني على أعلى المستويات في معسكرات التنظيمات الجهادية، أما الخطر الثاني فيمثله المقاتلون الدواعش الفارون من ليبيا، والمنتشرون في الصحراء الكبرى، بين هذا البلد والحدود المغربية.

في هذا المجال الصحراوي شبه الخالي من سلطة الدول الممتدة في إطاره، تنتشر أنشطة اتجار دولي في ممنوعات شديدة الخطورة، من بينها الأسلحة الخفيفة والمخدرات الصلبة، حيث يصل ثمن الكيلوغرام من الكوكايين في أوربا إلى 26 ألف أورو، هذه خلاصة الصورة المحيطة بالمغرب أمنيا، كما رسمتها الدورة الثامنة من منتدى إفريقيا للأمن، الذي احتضنته مراكش يومي الجمعة والسبت الماضيين.

رابط مختصر

إدارة الحريدة