السياسيين الألمان غاضبين من تجاهل سلطات بلادهم تحذيرات المخابرات المغربية

صرخة
أخبار دوليةالرئيسية
صرخة1 فبراير 2017
السياسيين الألمان غاضبين من تجاهل سلطات بلادهم تحذيرات المخابرات المغربية

السياسيين الألمان غاضبين من تجاهل سلطات بلادهم تحذيرات المخابرات المغربية بشأن الإرهابي المزعوم، التونسي أنيس العامري، الذي يفترض أنه كان مخطط اعتداء الدهس بشاحنة في العاصمة برلين شهر دجنبر الماضي.

وكان المغرب قد أبلغ السلطات الألمانية، في شهري شتنبر وأكتوبر، عدة مرات، عن مخاوف من ارتكاب العامري اعتداء إرهابيا.

وقد ردت الحكومة على سؤال من حزب اليسار بشأن هذه التحذيرات، وقالت:”في أي وقت من هذه المراسلات، لم تكن هناك تقارير عن وجود خطط لهجوم محتمل من لدن العامري”، وكان التحذير المغربي، الذي وصل في 14 أكتوبر من العام الماضي، ذكر حسب ما نقله الموقع الألماني telepolis أول أمس، أن “العامري من أتباع ما يسمى بالدولة الإسلامية، وهو يقود مشروعا”، وهي العبارة بالضبط ” أخفقت الحكومة الاتحادية في تفسير ما تعنيه كلمة مشروع”، ولم تجب عن أسئلة المعارضة حول ما جعلها تعتقد أن “كلمة مشروع لدى عضو معروف في تنظيم “داعش” لا يعني مخططا هجوميا”.

رابط مختصر

إدارة الحريدة