الحموشي يقطع مع زمن التسيب و هذا ما قرره في صفوف بعض الأمنيين

صرخة
أخبار وطنيةالرئيسية
صرخة19 فبراير 2017
الحموشي يقطع مع زمن التسيب و هذا ما قرره في صفوف بعض الأمنيين

اتخدت المديرية العامة للأمن الوطني قرارا هاما يدخل في إطار ترشيد النفقات ومحاربة كل أنواع التبذير يثير الكثير من الاستياء في صفوف بعض الأمنيين، وذلك على خلفية إخضاع سيارات الخدمة للمراقبة، خاصة في استهلاكها اليومي للبنزين،  حيث أصبح كل أمني يستغل سيارة الخدمة ملزما بوضع السيارة بعد انتهاء مدة العمل للتأكد من نسبة استهلاك الكازوال وهو ما يدون في محاضر خاصة.

مصادر  ذكرت أن هذه العملية لا تدخل فقط في إطار ترشيد النفقات ومحاربة كل الاختلالات ولكن المديرية تسعى أيضا إلى ضبط أسطولها ومعرفة السيارات التي تستهلك نسبة كبيرة من الغازوال بنية تجديدها.

رابط مختصر

إدارة الحريدة