اخنوش ومفوض الاتحاد الاوربي للصيد البحري يتفقان على بناء الثقة

صرخة
أخبار وطنيةالرئيسية
صرخة16 فبراير 2017
اخنوش ومفوض الاتحاد الاوربي للصيد البحري يتفقان على بناء الثقة
أكد وزير الفلاحة والصيد البحري،  عزيز أخنوش، أن المغرب والاتحاد الأوربي يعملان معا من أجل تعزيز شراكتهما، وذلك في أفق “بناء علاقات مثمرة وأكثر قوة في المستقبل”.
 وأضاف في تصريح للصحافة في أعقاب المباحثات التي أجراها ، الأربعاء ،بأكادير مع المفوض الأوربي في البيئة والشؤون البحرية والصيد البحري ،  كارمينو فيلا، على هامش افتتاح فعاليات الدورة الرابعة للمعرض الدولي للصيد البحري “أليوتيس 2017″، أن الطرفين “قررا الرفع من وتيرة اللقاءات بينهما، والنظر نحو تطوير مستقبل الشراكة”.
  وسجل وزير الفلاحة والصيد البحري أهمية هذا اللقاء، كما أشار إلى أنه تطرق مع المسؤول الأوربي للإلتزامات التي يتقلدها الطرفان في إطار الشراكة .
  واضاف قائلا” إننا نقوم بإنجاز برنامج كبير للتعاون ،حيث نشتغل على اتفاق للصيد البحري، وننظر نحو المستقبل”.
  وأعرب  أخنوش عن اعتقاده بأن عملا من هذا القبيل “من شأنه أن ييسر التفاهم في المواقف لدى الطرفين، وذلك حتى نستطيع بناء علاقات أكثر قوة وأكثر إيجابية في المستقبل”.
  ومن جانبه أكد المفوض الأوربي في أعقاب هذه المباحثات على ضرورة تعزيز التعاون بين الإتحاد الأوربي والمغرب على أسس قوامها الثقة والمصالح المتبادلة.
  للإشارة، فإن المفوض الأوربي في البيئة والشؤون البحرية والصيد البحري حضر حفل افتتاح الدورة الرابعة للمعرض الدولي للصيد البحري “أليوتيس 2017” المنظم بأكادير في الفترة ما بين 15 و 19 فبراير الجاري تحت شعار “قطاع الصيد البحري: رهان تنمية مستدامة”.

من جهته أكد المفوض الأوربي في البيئة والشؤون البحرية والصيد البحري ،  كارمينو فيلا،على ضرورة تقوية التعاون بين المغرب والاتحاد الأوربي على أسس قوامها الثقة والمصالح المتبادلة.
 وقال  فيلا في تصريح للصحافة في أعقاب مباحثات أجراها  ،الأربعاء ، في أكادير مع وزير الفلاحة والصيد البحري ، عزيز أخنوش، على هامش افتتاح فعاليات الدورة الرابعة للمعرض الدولي للصيد البحري “أليوتيس 2017” ، انه “شدد وبقوة على ضرورة العمل من أجل الاستمرار في تعزيز التعاون بين المغرب والاتحاد الأوربي” ،مبرزا أن هذا التعاون “يجب أن يكون مبنيا على الثقة، وأن يكون مربحا للطرفين معا”.
  وقال المسؤول الأوربي إنه تباحث مع  عزيز أخنوش حول “مجموعة من القضايا والتظاهرات المستقبيلة “، معربا عن ارتياحه للتعاون مع المغرب بخصوص “الاستراتيجية المتوسطية ، وكذا في ما يتعلق بالحكامة الخاصة بالمحيطات”.
  وأعرب المفوض الأوربي عن اعتقاده بأن “التعاون الجيد بين المغرب والاتحاد الأوربي سيتواصل، كما سيعمل الجانبان على السير به قدما نحو مزيد من التطور”.

رابط مختصر

إدارة الحريدة