اتهامات شباط تدفع برلمانيين إلى تشكيل لجنة تقص الحقائق في مآل دعم المحروقات

صرخة
أخبار سياسية ونقابيةالرئيسية
صرخة16 فبراير 2017
اتهامات شباط تدفع برلمانيين إلى تشكيل لجنة تقص الحقائق في مآل دعم المحروقات

يستعد عدد من البرلمانين في الغرفة الأولى للتقدم بمقترح تشكيل لجنة تحقيق برلمانية في أموال دعم المحروقات، والتدقيق في المعايير والطرق التي صرف بها صندوق المقاصة أكثر من 295 مليار درهم (أكثر من 30 مليار دولار) منذ 2008 إلى 2016، وذلك على خلفية الاتهامات التي وجهها حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، إلى المجموعة المملوكة لعزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، في حكومتي عباس الفاسي وعبد الإله بنكيرانـ وقله إن (مول البومبات) لوحده استفاد من 13 مليار درهم من صندوق المقاصة.

 وهو ما اعتبره مراقبون سببا كافيا لفتح تحقيق برلماني لمعرفة حقيقة الامر، خاصة وأن حزب الاستقلال كان مشاركا في حكومات سابقة، وكان لديه وزير أول قاد حكومة صرفت ما بين 2007 و2011 ما مجموعه (194 مليار درهم)، حسب ما هو منصوص عليه في خمس قوانين مالية أعدها حزب الاستقلال ونفذها وزير المالية صلاح الدين مزوار، ووزير الشؤون العامة التابع له صندوق المقاصة نزار بركة.

هذا وقال مصدر مقرب من عزيز أخنوش، إن “هذا الأخير هو أول من سيدعم لجنة برلمانية أو غير برلمانية للتحقيق في أموال الدعم، الذي  كان يصرف لشركات المحروقات والغاز، وأن الذي بيته من فولاذ لا يخشى الحجر”.

رابط مختصر

إدارة الحريدة