لشكر: بنكيران كذابْ وحتى الصواب ما داروش معانا ويستعمل أحزاب الكتلة كفزاعة

لشكر: بنكيران كذابْ وحتى الصواب ما داروش معانا ويستعمل أحزاب الكتلة كفزاعة

لم يستسغي إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، أن يخرج خاوي الوفاض من مشاورات تشكيل حكومة بنكيران الثانية.

ادريس لشكر الذي يُواجه غضباً داخل حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بسبب طريقة تدبيره مشاورات تشكيل الحكومة، قال في تصريح أوردته يومية “اخبار اليوم” في عددها ليوم (الجمعة 06 يناير): “حتى الصواب ما داروش معانا.. ياك إعترف (بنكيران) شخصيا أنني طلبت منه في أول لقاء بيننا أن نخرج ونعلن معا اكتمال الأغلبية الحكومية؟، إيوا راه التاريخ لا يرحم، والكذوب حبله قصير، والسيد رئيس الحكومة كلما إحتاج الكتلة يستعملها كفزاعة وانظر ما فعله بحزب الاستقلال”.

وقطعَ عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المعين والمكلف بتشكيلها، جميع إتصالاته مع ادريس لشكر، بعدما ربط مصير حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بحزب التجمع الوطني للأحرار. كما أوصت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران، برفض قبول مشاركة حزب الإتحاد الإشتراكي إذا اقترحه عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار.

وأعلنت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، تبنيها قرار عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة المعين، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، حصر التشاور في إطار أحزاب الأغلبية الحكومية السابقة، وإستبعاد حزبي الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية والإتحاد الدستوري من المشاورات الجارية لتشكيل ثاني حكومة بعد إقرار دستور فاتح يوليوز.

رابط مختصر
2017-01-05 2017-01-05
صرخة agadir