تاونات : المجلس الجماعي لعين مديونة يفجر غضب سكان فناسة السفلى

تاونات : المجلس الجماعي لعين مديونة يفجر غضب سكان فناسة السفلى
 
استيقظت ساكنة “عين ما ” دوارفناسة السفلى ’’ جماعة عين مديونة اقليم تاونات ، على وقع غياب لانابيب (قواديس) كانت ستستعمل لانشاء جسور عبور صغيرة على الأودية المحيطة و خاصة وادي “مليلح ” الذي يشكل عقبة امام تنقل السكان بين ضفافه عندما يرتفع منسوبه في فصل الشتاء خاصة ، بالاضافة الى الاودية الصغيرة الاخرى . و اشتكت الساكنة من هذا السلوك الذي يتنافى مع الحق في التوزيع العادل للتنمية لاعتبار ان تلك “الانابيب (القوادس ) هي في اطار برنامج تدبير الفائض للمجلس الجماعي ، و هي من حق ساكنةالدوار التي كانت تمني النفس في وضعها في مكانها التي جيء بها من أجله ، الا أن العكس هو ما وقع ، حيث تم تنقيلها الى مكان اخر مما يطرح أكثر من علامة استفهام ؟؟ و بحسب مصادر متطابقة فإن المجلس الجماعي هو المسؤول عن تنقيل تلك ” الأنابيب ” الى جهات اخرى ، حيث تم تفويتها للخواص للإستفادة منها في بناء معابر و ممرات الى منازل أسر بعينها و ذلك في إطار رد الجميل المرتبط بالانتخابات الجماعية الماضية ، كما ذكرت نفس المصادر ان عملية الترحيل هاته هي في حد ذاتها انتقام ممن لم يصوتوا على اللون الفائز في الانتخابات الجماعية . و يحمل السكان المسؤولية للمستشار الجماعي لذات الدائرة الانتخابية ثم المجلس الجماعي صاحب البرامج الانتمائية التي وضعت على قبلها تلك ’’ القوادس ’’، كما أنهم يستنكرون هذ العملية و يعتبرونها انتقام واضح و مفضوح .
علي بوجيدة
رابط مختصر
2017-01-24 2017-01-24
صرخة agadir