بالصور: تونس تسحق زيمبابوي وتضرب موعدًا مع خيول بوركينا

بالصور: تونس تسحق زيمبابوي وتضرب موعدًا مع خيول بوركينا

انتزعت تونس بجدارة واستحقاق، بطاقة التأهل لربع نهائي بطولة أمم أفريقيا، المقامة بالجابون، بعد فوزها على زيمبابوي (4-2)، مساء الإثنين، على ملعب دانجوندجي، في ختام منافسات دور المجموعات.

سجل نعيم السليتي، هدف “نسور قرطاج” الأول (والثاني له بالبطولة) في الدقيقة (10) من تسديدة ارتطمت بمدافعي زيمبابوي، قبل أن تهز الشباك.

وأضاف يوسف المساكني، الهدف الثاني، من تسديدة بعد متابعة لتمريرة السليتي (22)، ثم سجل طه ياسين الخنيسي الهدف الثالث (36)، قبل ـن يختتم وهبي الخزري الرباعية (45) من ركلة جزاء.

في المقابل، سجل هدفي زيمبابوي كنوليدج موسونا في الدقيقة (43)، وينداي ندورو من تسديدة أخرى في الدقيقة (58).

وتأهلت تونس لربع النهائي، لتضرب موعدًا مع بوركينا فاسو، متصدر المجموعة الأولى، السبت المقبل، على ملعب دانجوندجي، فيما تواجه السنغال الكاميرون في نفس اليوم، على ملعب “فرانسفيل”.

لعب البولندي هنري كاسبرزاك، مدرب النسور، بطريقة (4-3-3) بتشكيلة مكونة من: رامي الجريدي، النقاز، ، عبدالنور، بن يوسف، معلول، ساسي، بن عمر، السليتي، الخزري، المساكني، ياسين الخنيسي.

في المقابل لعبت زيمبابوي بطريقة (4-2-3-1) معتمدة على تشكيلة مكونة من: مكوروفا، كوستا، فيريل، زفيريكوي، موريوا، بهاسير، نوليدج، بيليات، ناكامبا، كاتساند، موشويكي.

جاءت بداية اللقاء قوية من تونس التي دخلت اللقاء بحثا عن هدف التقدم، فاخترق الخزري دفاع منتخب زيمبابوي، ومرر كرة عرضية مرت دون متابعة من الخنيسي (4)، وتصدى مكوروفا للثانية في الدقيقة (9).

وترجم نسور قرطاج، أفضليتهم بهدف مبكر جاء من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء عبر نعيم السليتي ارتطمت بمدافعي زيمبابوي وغيرت اتجاهها في طريقها لهز شباك مكوروفا في الدقيقة (10).

وتمكن يوسف المساكني، من إضافة الهدف الثاني من تسديدة قوية بعد متابعة تمريرة السليتي في الدقيقة (22).

وكاد الخزري أن يضيف الهدف الثالث لتونس من تسديدة قوية لولا براعة مكوروفا في التصدي للكرة (31)، ورد داني فيري وموسونا بتسديدتين لزيمبابوي مرت الاولى بجوار القائم (33) تصدى الجريدي للثانية (34).

وسجل طه ياسين الخنيسي الهدف الثالث لتونس، مستغلاً تمريرة ذكية من زميله النقاز تابعها بقدمه في شباك مرمى زيمبابوي في الدقيقة (36)، وحاول ناكامبا الرد لزيمبابوي بتسديدة مرت بجوار القائم (41).

وسجل كنوليدج موسونا، هدف حفظ ماء الوجه لمنتخب زيمبابوي من تسديدة قوية في الدقيقة (43)، قبل أن يتمكن الخنيسي من الحصول على ضربة جزاء، ترجمها الخزري لهدف في الدقيقة (45).

وفي الشوط الثاني، دفع مدرب زيمبابوي بالبديل تينداي ندورو بدلا من داني فيري، وسدد الخنيسي كرة قوية مرت بجوار القائم (46)، ورد موسونا بتسديدة قوية لزيمبابوي مرت بجوار القائم (53).

تمكن تينداي ندورو من إضافة الهدف الثاني لزيمبابوي بعد جملة هجومية منظمة للمحاربين، انتهت بتمريرة موسونا لزميله تينداي ندورو الذي سددها قوية في شباك الجريدي (58).

دفع كاسبرزاك بالبديل حمزة لحمر، على حساب وهبي الخزري في الدقيقة (63).

وكاد الخنيسي أن يضيف الهدف الخامس لتونس من تسديدة تصدى لها حارس زيمبابوي لترتد إلى الخنيسي مجددًا الذي لعبها برأسة ارتطمت بالقائم قبل أن يتصدى مكوروفا للكرة في الدقيقة (65).

واصل منتخب تونس إهدار الفرص الواحدة تلو الأخرى بعد أن اأهدر سليتي فرصة إحراز هدف خامس بتسديدة مرت بجوار القائم (66)، ورد خاما بيليات بمحاولة لزيمبابوي مرت بجوار القائم (69).

وتصدى حارس مرمى زيمبابوي لرأسية المساكني منقذا هدف محقق في الدقيقة (76)، قبل ان يشارك صابر بن خليفة على حساب المساكني (78).

وفشل لاعبو زيمبابوي في تقليص الفارق خلال الدقائق المتبقية ، في المقابل حافظ منتخب تونس على فوزه حتى نهاية اللقاء.

رابط مختصر
2017-01-23
صرخة agadir