العلمي والمنصوري غاضبان من أخنوش

العلمي والمنصوري غاضبان من أخنوش

العديد من مسؤولي حزب التجمع الوطني للأحرار لم يفهموا سر تنازل عزيز أخنوش، رئيس الحزب، عن منصب رئيس مجلس النواب، وإعلانه أنه لن يقدم أي مرشح لهذا المنصب.

هذا القرار لم يناقشه أخنوش مع أعضاء المكتب التنفيذي، ولم يخبرهم به مسبقا، حسب ما أكده مصدر قيادي من الحزب، ما جعل شخصيات بارزة في الحزب تبدي انزعاجها من طريقة تعامل أخنوش مع شؤون الحزب، من أبرز الغاضبين على قرار أخنوش بالتنازل على رئاسة على مجلس النواب هناك رشيد الطالبي العلمي، الرئيس السابق للمجلس، الذي كان يمني النفس بالظفر برئاسة المجلس، وكذا مصطفى المنصوري، الرئيس السابق أيضا لمجلس النواب، الذي كان ينتظر رد الاعتبار إليه بعد تهميشه في الحزب منذ انقلاب صلاح الذين مزوار عليه.

رابط مختصر
2017-01-13 2017-01-13
صرخة agadir