الحكومة قد ترى النور بعد عودة الملك من أديس أبابا

الحكومة قد ترى النور بعد عودة الملك من أديس أبابا

 مفاوضات تشكيل الحكومة، التي تعيش تعثرا كبيرا، قد تشهد انفراجا بعد عودة الملك من قمة الاتحاد الإفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا. مصادر مطلعة على كواليس المشاورات قالت إن هناك أملا في أن يتم إعطاء الضوء الأخضر لتشكيل الحكومة مباشرة بعد عودة الملك من أديس أبابا.

وبخصوص مسار المفاوضات، إلى حدود الساعة، فإن آخر المعطيات تشير إلى أن بنكيران لم تلق أي رد من عزيز أخنوش، بخصوص اقتراح تشكيل حكومة تضم الأغلبية السابقة إضافة إلى الاتحاد الإفريقي، حيث لا يزال بنكيران متشبثا بموقفه بعدم مشاركة حزب الاتحاد الإشتراكي.

وفي الوقت الذي راجت فيه أخبار عن زيارة قام بها المستشار الملكي، فؤاد عالي الهمة، لرئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، أبلغه فيها رسالة مفادها أن الملك لا يرغب في أن يقدم استقالته، كشفت مصادر أن الزيارة “تمت فعلا”، كما تمت زيارات أخرى، وإن موضوع المشاورات الحكومية كان عرضيا، لكن لم يرد فيها أبدا “طلب عدم تقديم استقالة بنكيران”.

وفي موضوع زيارة المستشارين الملكيين، فؤاد عالي الهمة وعمر عزيمان، لبيت بنكيران، كان يتعلق بالبيان الذي صدر عن رئيس الحكومة حول موضوع مادة الفلسفة.

رابط مختصر
2017-01-24 2017-01-24
صرخة agadir