الوالي العدوي تترأس اجتماعا حول حصيلة الإنجازات بالقطاع الفلاحي و آفاق تنميته المستقبلية

الوالي العدوي تترأس اجتماعا حول حصيلة الإنجازات بالقطاع الفلاحي و آفاق تنميته المستقبلية

عقد يوم الإثنين 19 دجنبر 2016، بمقر ولاية جهة سوس ماسة، اجتماع حول حصيلة  الإنجازات بالقطاع الفلاحي و آفاق تنميته المستقبلية، برئاسة زينب العدوي والي جهة سوس ماسة، و بحضور عمال صاحب الجلالة  والنواب و المستشارين البرلمانيين، رؤساء المجالس الإقليمية، ممثلي المصالح الخارجية المعنية، رؤساء و ممثلي الجمعيات المهنية الفلاحية، رئيسي غرفتي الفلاحة و التجارة و الصناعة و الخدمات، و كذا أطر و رؤساء المصالح بالمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بسوس ماسة.

يندرج هذا اللقاء في سلسلة اللقاءات المتعلقة بقطب القطاعات الإنتاجية و المالية و التشغيل، و ذلك في إطار تفعيل مبادئ الديمقراطية التشاركية و المواطنة و الحكامة الجيدة التي ينص عليها دستور المملكة. دون إغفال الجوانب الإجتماعية و البعد الإنساني لليد العاملة في القطاع و ظروف عيشها.  وخلال هذا الإجتماع، تم عرض معطيات عامة بخصوص القطاع الفلاحي بجهة سوس ماسة، بما في ذلك مستوى الإنتاج الفلاحي بالجهة و الدور الذي يلعبه لخلق فرص عمل علما أن القطاع يوفر 30 مليون يوم عمل في السنة، و يساهم في توفير عملة صعبة عبر تصدير المنتوجات الفلاحية خاصة الحوامض و الخضر و البواكر، و كذا مؤهلات القطاع بالجهة (تجهيزات، دينامية، تنوع…)، وجميع الإشكاليات و المعيقات التي تعرقل تنمية القطاع الفلاحي بالجهة من (إشكالية الموارد المائية و سوء استعماله و تنظيم المصدرين للسوق الخارجية …)، مع تسليط الضوء على مختلف تدخلات الدولة في الميدان الفلاحي بجهة سوس ماسة و التي جاءت كالتالي:

*البرنامج الجهوي لمخطط المغرب الأخضر بمبلغ 8,17 مليار درهم،  حيث بلغ عدد المشاريع المبرمجة 78 مشروع و عدد المشاريع في طور الإنجاز 53 مشروع بمبلغ 5,81 مليار درهم.

* المشاريع الأفقية حيث بلغ  الغلاف المالي للمشاريع المنجزة إلى حدود 2016 مبلغ 3,380 مليار درهم و المتعلقة بالري الكبير (حوض ماسة)، أحواض سوس العليا، حوض ايسن، حوض الكردان، و حوض الخنك.

*البرنامج الجهوي للإقتصاد في  الماء و الهادف إلى تحويل 50.000 هكتار إلى أنظمة الري بالتنقيط و عصرنة معدات الضخ و شبكات الري، مما سيمكن من اقتصاد أكثر من 150 مليون متر مكعب سنويا. ولقد تم الى متم سنة 2016 عصرنة محطات الضخ وشبكات الري وتحويل نظم الري ب 41.540 هكتار إلي الري بالتنقيط . * برنامج تنمية المراعي و تنظيم الترحال بمبلغ 420 مليون درهم من خلاله تم خلق محميات رعوية على مساحة 25.000 هكتار وغرس الشجيرات العلفية على مساحة 9.700 هكتار.

*برنامج إصلاح المسالك القروية بمبلغ 485 مليون درهم مكنت من استصلاح 690 كلم من الطرق والمسالك القروية    

*التحفيزات المالية الممنوحة للقطاع الفلاحي بلغت إلى حدود   2016 مبلغ 2,57 مليار درهم مكونة من 1.436 مليون درهم للتجهيزات الهيدروفلاحية  و 984 مليون درهم للإنتاج الفلاحي و 150 مليون درهم للإنتاج الحيواني .

    كما تم التطرق إلى التقويم المالي لهذه المشاريع و البرامج المنجزة، حيث  بلغ الغلاف المالي  7 ملايير و 490 مليون درهم، بالإضافة إلى  مبلغ الاستثمارات الخاصة بدوائر الري و البالغة  3 ملايير و 380 مليون درهم.

   ليتم فيما بعد تقديم أهم المشاريع و البرامج المستقبلية، و خاصة المشاريع المهيكلة و التي جاءت كالتالي:

  • مشروع تحلية مياه البحر لأغراض فلاحية باشتوكة ايت باها بمبلغ 2.300 مليون درهم .
  • مشاريع المخطط الجهوي للمغرب الأخضر بمبلغ 620 مليون درهم
  • مشروع الري الصغير و المتوسط بأولوز بمبلغ 210 مليون درهم
  • قطب الجودة للمنتوجات الغذائية بمبلغ 75 مليون درهم.
  • استصلاح الطرق والمسالك القروية بمبلغ 60 مليون درهم
  • وحدة لإنتاج الذبابة العقيمة لذباب “السيراتيت” بمبلغ 45 مليون درهم.

      و قد تلا العرض نقاش هام لاسيما من طرف الحضور تناول أساسا:

– تمكينالسادة النواب و المستشارين البرلمانيين من المعطيات و المعلومات حول القطاع من أجل قيامها بالأدوار المنوطة بهم بالمؤسسات التشريعية.

– تردد سنوات الجفاف الذي أص%A

رابط مختصر
2016-12-21
صرخة agadir