اعتداء حراس امن خاص بمستشفى الرازي بمراكش على تقني للاسعاف يدفع نقابيين للاحتجاج

صرخة
منوعات
صرخة24 ديسمبر 2016
اعتداء حراس امن خاص بمستشفى الرازي بمراكش على تقني للاسعاف يدفع نقابيين للاحتجاج
كشف بلاغ صادر الجامعة الوطنية للصحة بجهة مراكش – أسفي المنضوية في الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، تفاصيل الاعتداء الشنيع الذي تعرض له هشام قزدوفي تقني في الاسعاف بمدينة الصويرة، يوم الثلاثاء الماضي، من طرف عناصر الامن الخاص بمستشفى الرازي بمراكش.
واضاف بلاغ النقابة الذي جاء تحت شعار : “و لا تزال معاناة الشغيلة الصحية مستمرة في ظل غياب الأمن و انعدام الكرامة”، انه لى الساعة العاشرة صباحا من يوم الثلاثاء 20 دجنبر، تعرض قزدوفي تقني في الإسعاف بالصويرة على اثر نقله لمريض إلى مستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش إلى اعتداء جسدي و لفظي من طرف عناصر الحراسة الخاصة بنفس المؤسسة، ما تسبب في ضرر جسدي ومعنوي بالغين.
واوضح البلاغ ، أن المعتدى عليه اتصل بمسؤولي الجامعة الوطنية للصحة المنضوية في إطار الاتحاد العام للشغالين بالمغرب حيث حضروا في حينه لمؤازرته كما تدخلت إدارة المستشفى لتدعو رجال الشرطة الذين حضروا الواقعة بحضور مسؤولي الإدارة ومسؤول الشركة المكلفة بالحراسة , و في جو من الاستنكار الشديد من طرف الموظفين و كل من حضر الواقعة مشكورين من فعاليات نقابية أخرى.
هذا، وتم إعفاء عنصر الحراسة المعتدي حيث اكد البلاغ النقابي بالتحقق من تطبيقه فعلا كما اصدرت الإدارة ممثلة في رئيس مصالحها الاقتصادية لتعليمات واضحة لمسؤولي الشركة المكلفة بالحراسة بعدم التعرض مطلقا لموظفي الصحة واحترامهم وتمكينهم من الولوج السلس للمؤسسة وبالمناسبة فان الاتحاد العام للشغالين بالمغرب.
زاعلن نقابيو الصحة عن تضامنهم اللامشروط مع كل الشغيلة الصحية المتضررة من الاعتداءات المتكررة في حقها وخصوصا هشام قزدوفي، كما دعت وزارة الصحة بمراكش ومدير المركز ألاستشفائي الجامعي محمد السادس والمدير الجهوي للصحة إلى تفعيل مضامين الفصل 19 من قانون الوظيفة العمومية وإعطاء الضمانات الكافية لتوفير الحماية للموظفين وإعادة النظر في أسلوب تدبير صفقات الحراسة بالمستشفيات والمراكز الصحية لمعالجة هذه الإشكالية بشكل سليم.
 
 

رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة