الكاتب الجهوي للبيجيدي : الخاسر في انتخابات الراشيدية هو حزب أخنوش الذي فقد المقعد وليس حزبنا الذي خاض المعركة

الكاتب الجهوي للبيجيدي : الخاسر في انتخابات الراشيدية هو حزب أخنوش الذي فقد المقعد وليس حزبنا الذي خاض المعركة

اعتبر محمد العراقي الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة درعة تافيلالت، أن لنتائج انتخابات 7 يناير 2021 بالرشيدية، أربع رسائل، تتمثل الأولى في أن “الانتخابات الجزئية لها منطق مخالف لمنطق الانتخابات العادية من حيث نسبة المشاركة واصطفاف الأحزاب ضد حزبنا كما سبق في أقاليم أخرى (كل الانتخابات الجزئية في هذه الولاية لم تربح منها سوى 2 بتطوان وانزكان).

أما الرسالة الثانية، مرتبطة بكون “الخاسر هو حزب الحمامة الذي فقد المقعد وليس حزبنا الذي خاض المعركة سياسيا وليس بحساب انتخابي صرف”، في حين تتمثل الرسالة الثالثة في أنه “تم ربح المقعد بمنطق قبلي وليس حزبي أو سياسي كما يفرض منطق السياسة والاستحقاقات الانتخابية”.

وأضاف العراقي في تدوينة له نشرها بصفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أن الرسالة الرابعة هي أنه “علينا عدم التسرع في تقييم الوضع من وجهة نظر شخصية، بل المطلوب أن تقوم الهيئات الحزبية بذلك بقراءة متأنية للنتائج وحيثياتها الداخلية والخارجية ومقدماتها ومخرجاتها”.

وعبر العراقي، عن اعتزازه بحزب العدالة والتنمية، والحيوية التي تسود أعضاءه وهيئاته، “فبها استطاع تجاوز المنعطفات التي تواجهه وما أكثرها”.

وأردف أنه “لابد من شكر وتقدير لإدارة الحملة و المرشح وللكتابة الاقليمية للرشيدية، ولكافة أعضاء الحزب بالإقليم والجهة، على الجندية التي أبانوا عليها وعلى روح المسؤولية التي تحلوا بها في هذه الاستحقاقات، قبل الحملة وأثناءها وطيلة يوم الاقتراع، مترفعين عما قد يكون لهم من ملاحظات ومؤاخذات ومؤجلينها إلى وقتها”.

رابط مختصر
2021-01-08 2021-01-08
صرخة agadir