رئيس جماعة بتاونات يجر خمس نشطاء بالفايسبوك إلى القضاء بتهم السب و القدف

رئيس جماعة بتاونات يجر خمس نشطاء بالفايسبوك إلى القضاء بتهم السب و القدف

رغم ما تشهده جماعة عين عائشة التابعة لإقليم تاونات من مشاكل كثيرة، تتمثل في قلة المشاريع التنموية وارتفاع البطالة، ناهيك عن تدمر ساكنة بعض الدواوير من رداءة الطرقات وقلة الماء الشروب، إلى أن رئيس الجماعة عوض ما ينكب على إيجاد حلول لجبر ضرر من اختاروه لقيادة جماعتهم، لجأ إلى جر عدد من النشطاء الفيسبوكيين من أبناء المنطقة إلى القضاء، بتهم تتعلق بالسب والشتم والقذف، بعد أن وجهوا له انتقادات لاذعة بخصوص ما تم ذكره.

وتوصلت “صرخة” بنسخة من تبليغ (استدعاء مباشر) تهم عدد من الأشخاص للمثول أمام النيابة العامة، وذلك بتهم تتعلق بالسب والشتم والقذف في حق رئيس الجماعة، الذي لم يتقبل انتقاداتهم له، ولجأ إلى رفع قضائية عن أشخاص الذين ذكرت أسماؤهم في وثيقة التبليغ.

هذا وإن لم يتم إثبات ما تقدم به رئيس الجماعة من تهم إلى المعنيين، ستكون ضربة قاضية له قبل الاستحقاقات المقبلة، حيث سيتم اعتبار هذه الدعوة بمثابة طريقة للترهيب وتكميم أفواه المواطنين وثنيهم عن فضح ما يروج داخل الجماعة، إلا أنه إذا ثبت تورطهم في التهم المنسوبة إليهم سأخذ القانون مجراه حسب ما ينص عليه من عقوبات زجرية تهم ذلك.

رابط مختصر
2020-12-02 2020-12-02
صرخة agadir