الصحافة و مهني قطاع السياحة بأكادير يحرجون الوزيرة نادية فتاح العلوي

الصحافة و مهني قطاع السياحة بأكادير يحرجون الوزيرة نادية فتاح العلوي

وجدت الوزيرة نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والنقل الجوية والصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي نفسها في وضع محرج اليوم الثلاثاء 29 سبتمبر خلال اجتماعها بمقر ولاية جهة سوس ماسة مع مهني قطاع السياحة باكادير في لقاء دعا له المجلس الجهوي للسياحة .

و حسب مصادر “صرخة” فقد ناقش المهنيون الوضعية الحالية للسياحة باكادير مبرزين أمام الوزيرة ان الحالة اصبحت كارتية و لا يمكن إستحمالها ، مطالبين بتنفيد مخطط إستعجالي يهم الإقلاع بالسياحة و دعم المهنيين للخروج من أزمة مستحقات المستخدمين و الضرائب المترتبة عن الركود، و غياب السياح بالوحدات الفندقية و المطاعم السياحية . و شدد الحاضرون على إلزامية فتح الخطوط الجوية بإمتيازات و عروض للسياح ، و توفير شروط السلامة الصحية للسياح من المطار الى مكان الإقامة .

من جهة اخرى تفاجئ الصحفيون الحاضرون بتأخر الوزيرة عن اشغال الندوة الصحفية التي اعفبت الاجتماع و التي حدد لها 12 و نصف كموعد إنطلاقها ، و ضل ممتلو المنابر الاعلامية ينتظرون الى حدود الساعة 13 و 45 دقيقة ، مما دفعهم الى التلويح بالإنسحاب .

و بعد مدة حضرت الوزيرة اشغال الندوة التي لم تستغرق الخمس دقائق ، حيت اعطت معلومات عن الاجتماع و غادرت مسرعة في اتجاه سيارتها ليقوم بعد دلك بعض الزملاء بتوقيفها لاخد تصريحات الا انها رفضت في بداية الامر قبل أن يخاطبها صحفي ” السيدة الوزيرة ثلاث ساعات و حنا كانتسناو … راه حشومة” لتستجيب في الاخير لطلبه .

رابط مختصر
2020-09-29 2020-09-29
صرخة agadir