طاطا: الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان تطالب بإنصاف الضحايا القاصرات ضد الاعتداء الجنسي

طاطا: الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان تطالب بإنصاف الضحايا القاصرات ضد الاعتداء الجنسي

في الوقت الذي لم يتجاوز الرأي العام المحلي والوطني صدمة الحادث المتمثل في اعتداء أربعيني على الطفلة “إكرام” ذات الربيع السادس بقرية “إيمي أكادير” بجماعة فم الحصن إقليم طاطا، الشىء الذي خلف أضرارا نفسية وصحية جسيمة ليس فقط بالنسبة للطفلة المعتدى عليها وعائلتها ، وإنما كذلك الخوف و الاستياء العام الذي أصاب الساكنة بالمنطقة .

يتفاجأ من جديد الطاطاويون بقضية مشابهة تتعلق بهتك عرض قاصر راحت ضحيتها طفلتين من الأقليم (دوار بمركز طاطا، ودوار تاوريرت انتلاس بجماعة تليت).

الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان – اللجنة التحضيرية بإقليم طاطا- ،  عبرت في بيان صادر عنها يتوفر الموقع على نسخة منه، عن استنكارها الشديد لهذا الأفعال الشنيعة الذي تعرضت له الطفلة “اكرام” والتي لم تتجاوز الست سنوات بدوار ايمي أوكادير بفم الحصن، والحالات المشابهة لها بالإقليم والتي كانت محل مؤازرة للجمعية بالإقليم. كما أعلنت عن تضامنها المطلق مع الضحايا القاصرات ، ومع عائلاتهن ضد كل الضغوط التي تهدف لإعاقة العدالة وإنصاف الضحيتين. المنظمة الحقوقية طالبت بأن تأخذ القضية المجرى القانوني الطبيعي لها صونا لحقوق الضحية من هذا الانتهاك الجسيم، واستجلاء للحقيقة كاملها، داعية المجتمع المدني بكل فعالياته إلى اليقظة والحذر ومساندة كل المظلومين المنتهكة حقوقهم، صونا للحريات وضمانا للكرامة.

رابط مختصر
2020-06-12
allal