سوفتيل أكادير تحت صفيح ساخن و العمال يطالبون ب 50 بالمئة من رواتبهم

سوفتيل أكادير تحت صفيح ساخن و العمال يطالبون ب 50 بالمئة من رواتبهم
المهدي النهري

يتواصل عمل اللجنة الإقليمية المكلفة بحل أزمة فندق سوفتيل رويال باي بأكَادير، لإيجاد حلول مرضية بين المالك الأصلي والشركة المكترية، من اجل تسوية وضعية عمال الفندق والأطر الإدارية العاملة بهذه الوحدة السياحية المصنفة،ولاسيما بعدما رفض المالك الأصلي الإماراتي تجديد عقد الكراء أوتمديده لفترة زمنية أخرى،مع شركة “ريسما”المغربية الممثل القانوني للشبكة الفرنسية العالمية للسياحة”أكور”.

. وفي ظل هذه الأزمة الطارئة بين المالك الأصلي والشركة المكترية باتت وضعية العمال والأطر  مجهولا ،علما أن العمال ومستخدمي الفندق الموجود بالواجهة البحرية لكورنيش أكادير،تمت تسوية وضعيتهم المالية،في فترة الحجر الصحي،من قبل صندوق كورونا عبر صندوق الضمان الإجتماعي الإحتياطي بعدما حددت الحكومة المغربية تعويضات توقفهم عن العمل في مبلغ 2000 درهم لشهري مارس وأبريل لسنة 2020.

من جهة اخرى و في بلاغ استنكاري وجهه المكتب النقابي للفندق المنضوي تحت لواء فدرالية النقابات الديمقراطية اتهم الشركة المكترية للفندق بعدم الالتزام بمخرجات محضر اثفاق حول تحمل ادارة الفندق 50بالمئة من الراتب الشهري لشهر ماي الحالي و يونيو القادم ، و إتخاد قرارات إنفرادية .

و حسب مصدر “صرخة” من المتوقع أن يقوم مستخدموا الفندق بوقفة تنديدية الاسبوع القادم للتنديد بما أسموه عدم الالتزام بمحضر الاثفاق و اتخاد قرارات انفرادية من طرف الفندق .

رابط مختصر
2020-05-19
صرخة agadir