انضباط المواطنين يسهل مهمة السلطات العمومية في فرض حالة الطوارئ الصحية بجماعة القليعة

انضباط المواطنين يسهل مهمة السلطات العمومية في فرض حالة الطوارئ الصحية بجماعة القليعة
المهدي النهري

لقي دخول حالة الطوارئ الصحية حيز التطبيق ،قصد الحد من انتشار فيروس “كورونا”، استجابة واسعة من قبل مختلف التجمعات السكانية بالجماعة الثرابية القليعة ، حيث سهل انضباط المواطنين مهمة القوات العمومية المنتشرة لهذا الغرض.

فبحسب موقع صرخة ، نادرا ما كان على رجال الدرك الملكي ، المدعومة بالسلطات المحلية ، التدخل لفرض احترام التعليمات الخاصة بحالة الطوارئ الصحية وتقييد الحركة ، التي دخلت حيز التنفيذ .

ساهم في ذلك الاختيار الطوعي للكثير من المواطنين المكوث في منازلهم منذ مساء الأربعاء الماضي ، استجابة لدعوة السلطات العمومية للحد من التنقلات ، واختيار سلوك « العزلة الطبية » قصد توفير الحماية لأنفسهم بشكل أفضل.

في القليعة ، اكبر تجمع سكاني بجهة سوس ماسة ، يقول مصدر ، إنه تم احترام التعليمات من قبل 98 في المائة من السكان ، الذين أبدوا ارتياحا كبيرا لبداية سير هذه العملية ، والتي سجلت تدخلات استهدفت بالخصوص بعض الاحياء الشعبية و ناقصة التجهيز .

واستطرد المصدر ذاته قائلا « سوف نسهر على فرض النظام بشكل صارم وضمن إطار القانون » ، متوقعا أن « الأمور ستشهد تحسنا في الأيام المقبلة ».

الأجواء نفسها تخيم على هوامش الجماعة ، حيث تعبئت السلطات والمنتخبين والمجتمع المدني لرفع مستوى الوعي بين المواطنين « بالاحترام الصارم لحالة الطوارئ الصحية وتقييد الحركة » ، مع إيلاء انتباه خاص لفئة التجار ، الذين قد يميل بعضهم إلى استغلال الوضع.

وجابت السيارات المزودة بمكبرات صوت شوارع القليعة ،من أجل حث المواطنين على احترام التعليمات الصحية والحد من التنقل.حيت توزعت عناصر السلطات و القوات العمومية في مختلف المناطق لضمان احترام العزلة الصحية .

رابط مختصر
2020-03-26 2020-03-26
صرخة agadir