امام أعين السلطات . النقل المزدوج بجماعة القليعة يكدس الراكبين و يخرق إجراءات “كورونا”

امام أعين السلطات . النقل المزدوج بجماعة القليعة يكدس الراكبين و يخرق إجراءات “كورونا”

يتجاهل مالكي و اصجاب حافلات النقل المزدوج بالجماعة الترابية القليعة ، التوجيهات و التعليمات الصادرة مؤخرا عن وزارة الداخلية بخصوص الإجراءات التنظيمية التي تهم تدبير النقل العمومي التي من بينها قرار حصر عدد مقاعد الركاب المسموح به بالنسبة لسيارات الأجرة الكبيرة في ثلاثة مقاعد عوض ستة المعمول بها في الفترات العادية، و بالنسبة للحافلات احترام الطاقة الاستعابية و عدم تكديس الركاب .

فجولة بسيطة في شارع الجماعة ، تكشف ضرب أصحاب النقل المزدوج لهذا القرار عرض الحائط، بتكديس و نقل عدد كبير من المواطنين .

وفي تواصل مع فاعليين جمعويين بالقليعة اكدو ان المواطنون أيضا معنيون بتطبيق قرار وزارة الداخلية واحترامه، و شددو على ان « البلاد تجتاز مرحلة دقيقة، وعلى الجميع التعبئة للحد من هذا الوباء الخطير، لحماية البلاد وحمايتنا كمواطنين، لأن ما نواجهه اليوم هو خطر كبير يهدد الجميع بدون إستثناء ».

و طالب عدد من المهتمين بشأن المحلي الزام حافلات النقل المزدوج بتطبيق قرار وزارة الداخلية،و بالإلتزام بالتوجيهات والتقيد بها، و تطبيق القرار رغما عنهم، لأن الموضوع لا يستحمل الاستهتار و الجشع ، فهو مصير مشترك يهم الجميع بدون إستثناء، وعلى الجميع المساهمة لإجتياز هذه المحنة عن طريق التقيد بتوجيهات الحماية ».

رابط مختصر
2020-03-18 2020-03-18
صرخة agadir