هل تطيح ” تغازوت باي ” بأخنوش ..؟!

هل تطيح ” تغازوت باي ” بأخنوش ..؟!

.. يبدو ان فشل بعض المشاريع السياحية الكبرى التي اطلقها عاهل البلاد لم تعرف دينامية كبرى في اخراجها الى حيز الوجود.

فبعد تعثر مشاريع الحسيمة منارة المتوسط والتي اطاحت بوزراء ومسؤولين كبار، يبدو ان الامر سوف يتكرر مع المحطة السياحية تاغزوت باكادير وذلك مباشرة بعد الزيارة الملكية ” الزلزال ‘ لجهة سوس والتي اعطى فيها الملك انطلاق مشاريع كبرى ،و اسثتنت أخنوش من حضور إطلاق مشاريع التنمية الحضرية لأكادير .

و اتضح ان محطة تاغزوت لم تخرج للوجود حيث تم تسجيل خروقات بالجملة بعدد من المشاريع التي لم تحترم القوانين المعمول بها ، خصوصا ما قيل اعلاميا انها للوزير الملياردير السوسي اخنوش و التابعة لمجموعته اكوا ، و تحويل صبغتها السياحية الى منشٱت عقارية ..

و قررت السلطات المحلية بأكادير هدم مجموعة من الفيلات التي تبلغ قيمتها ما بين مليار و مليار و نصف لشركة sud partners التي تعود اصولها لمجموعة أكوا في ملكية الأمين العام للتجمع الوطني للأحرار، و وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات، عزيز أخنوش، و ذلك لمخالفته قوانين التعمير الجاري بها العمل.

و أفادت مصادر اعلامية ان المشروع يقع بالمنطقة السياحية تغازوت، و أن لجان المراقبة التي تضم ممثلي عدة قطاعات حكومية، وقفت على الخروقات، و أعدت تقارير بشأنها، و بناء على ذلك تم اتخاذ قرار الهدم.

المصدر - موقع سياسي
رابط مختصر
2020-02-17 2020-02-17
صرخة agadir