التجمع الوطني للاحرار بإنزكان يبيع معدات الحزب في “جوطية”

التجمع الوطني للاحرار بإنزكان يبيع معدات الحزب في “جوطية”
المهدي النهري

يبدو أن المغاربة أصبحو لا يثقون لا في الأحزاب السياسية ولا في شبيباتها ولا تنظيماتهم الموازية , و هو ما يعبرون عليه عبر مواقع التواصل الإجتماعي و كذلك من خلال اللافتات التي تباع في أمكنة الخردة و كأنها رسالة “غضب” بطرق غير مباشرة .

فبعد لافتة الإستقلال صور قادتهم في جوطية “سوق الكلب” بمدنية سلا , و التجديد الطلابي التابع للعدالة و التنمية بمدينة سلا كذلك هاهو الدور على الشبيبة أخنوش بإنزكان التي تعاني في سبات عميق و ضعف الإستقطاب للشباب و “شيوخ” يديرون دواليبها دون حضور للشباب الذي من المفترض أن يكون لبنة الأساس بالنسبة للتنظيم الموازي لحزب “الحمامة” .

و عثر مواطنون على لافتة الكترونية من الحجم الكبير وهي معروضة للبيع في “جوطية سوق إنزكان ” مما دفع بالعديد الى السخرية ، و تساؤلو كيف لاخنوش ان يبيع معدات الحزب بجوطية ، و هل يمر الحزب بدائقة مالية ام ان الامر يتعلق بسرقة احدى اعضاء الحزب لهذه الافتة و بيعها بسوق جوطية انزكان .

رابط مختصر
2020-02-09 2020-02-09
صرخة agadir