عاجل: طبيب جراح بمستشفى الحسن الثاني يطرد مريضة في حاجة إلى عملية جراحية عاجلة

عاجل: طبيب جراح بمستشفى الحسن الثاني يطرد مريضة في حاجة إلى عملية جراحية عاجلة

في سابقة من نوعها، أقدم اليوم طبيب جراح بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، على طرد سيدة قادمة من مدينة طاطا، كانت على موعد مع إجراء عملية جراحية مستعجلة لاستئصال الزائدة الدودية، هو من أعطى موافقته لمستعجلات المركز الاستشفائي بطاطا لنقلها لمستشفى الحسن الثاني.

هذا ولم تفلح توسلات أخ الضحية للطبيب وأحد زملائه في ثني الأخير عن التراجع عن هذا القرار، الذي شكل صدمة للأسرة بأكملها بالنظر إلى المعاناة التي تشجمتها المريضة في رحلة علاجها الشاقة، ومصاريف التحاليل والفحوصات الضرورية في هذا الشأن.

أخ الضحية أكد للموقع أن الطبيب علَّل قراره هذا بكون المريضة تناولت الفطور، الأمر الذي أغصبه وطالبها بالخروج من المستشفى، كانت تأمل أن يضع حدا لآلامها منذ أيام وطيلة ساعات الرحلة على متن السيارة. وأضاف المتحدث أنه لم يتم إخبار أخته بموعد العملية حتى تُمسك عن الأكل؛ لتفاجأ بإرغامها على المغادرة دون تحقيق هدفها المنشود. 

الحسن بيان عضو المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان، اعتبر هذا السلوك استهتارا بحياة وكرامة المواطنين ولا يتماشى مع الشعارات التي ترفع ليل مساء بتخليق الحياة العامة والتمكين لحرية المرأة وكرامتها، بل يسيئ لسمعة الوطن داخليا وخارجيا. الحقوقي طالب الجهات الوصية بمساءلة كل من سولت له نفسه ارتكاب مثل هكذا ممارسات بائدة، كأن المرفق العمومي ضيعته يتصرف فيها كيفما شاء، بل حتى الضيعة لها قوانين وتعاقدات بين المشغل والمشغل تحفظ لكل حقوقه وواجباته.

هذا وقد استنكر رواد التواصل الاجتماعي تصرف الطبيب غير المقبول، والذي لا ينسجم مع ميثاق مهنة الأطباء والقسم الذي أقسمه للحفاظ على صحة المواطنين بكل أمانة، داعين المنظمات الحقوقية والنسائية والإعلامية إلى تسليط الضوء على هذ الفعل البائد، حتى تتدخل الجهات المعنية لضمان حق المرأة الدستوري للاستفادة من التطبيب.

رابط مختصر
2019-10-17
allal