المال السايب كايعلم سرقة …من يحاسب المجلس الجهوي للسياحة بأكادير وميزانته التي تفوق مليار سنتيم ؟

المال السايب كايعلم سرقة …من يحاسب المجلس الجهوي للسياحة بأكادير وميزانته التي تفوق مليار سنتيم ؟
عبد اللطيف بركة

كشفت مصادر مطلعة أن المجلس الجهوي للسياحة بأكادير، يتسلم سنويا 11 مليون درهم، كمنحة مقدمة من مجلس جهة سوس ماسة، دون معرفة أين يصرف هذا المبلغ.

وأضافت مصادرنا، أن أغلب أعضاء مجلس جهة سوس ماسة، لم يسبق لهم أن اطلعوا على تلك الوثائق المحاسبتية لطرف صرف الميزانية، كما هو معمول به قانونيا بخصوص المنح المقدمة وأوجه صرفها .

وكان المجلس الجهوي للسياحة قد انتخب رئيسا جديدا له السنة الماضية، لكن لازال عمل المجلس غير واضح المعالم، في ظل تراجع لمستوى السياحة بأكادير والجهة عموما.

ومهما استفادته من منح مهمة، من عدد من المؤسسات من ضمنها منحة مجلس جهة سوس ماسة، دور المجلس الجهوي للسياحة، فإن دوره في تنفيذ استراتيجيات وخطط وبرامج التنمية السياحية وجذب السياح والمستثمرين الى أكادير والجهة، لازال بطيئ جدا، مما زاد من الركود السياحي الذي تعرفه مدينة أكادير مقارنة مع الإقلاع المهم للسياحة بمدينة مراكش.

و المجلس الجهوي للسياحة هو جمعية مهنية أسست بالمغرب للترويج السياحي. أنشئت بموجب الاتفاق الإطار لعام 2001-2010 الموقع في 29 أكتوبر 2001 بأكادير، غير أن دوره المتعلق بالتعريف بالمنتوج السياحي وتسويقه، يبقى رهينا بمدى اجتهاد مسؤوليه ورغبتهم في تطوير المنتوج السياحي بمدينة الانبعاث عبر إعتماد خطة عمل إستراتيجية مبنية على اتفاقية شراكة ما بين مجلس جهة سوس ماسة والمجلس الجماعي لاكادير والمكتب الوطني للسياحة لم يتم تفعيلها ميدانيا وتم وضعها في رفوف المجلس قرب مثيلاتها السابقة.

لنطرح السؤال أين صرفت تلك الاموال الممنوحة للمجلس الجهوي للسياحة؟؟ و لماذا لزم رئيس الجهة ” الحافيدي” الصمت ازاء هذا الوضع، علما بوجود صندوق آخر سيتم الحديت عنه لاحقا بخصوص الشبكة القروية للتنمية السياحية.

رابط مختصر
2019-10-31 2019-10-31
صرخة agadir