طاطا: القوات العمومية تحول دون مواجهات بين قبيلتي “اعريب” و “المهازيل” والأخيرة تستنجد بالملك

طاطا: القوات العمومية تحول دون مواجهات بين قبيلتي “اعريب” و “المهازيل” والأخيرة تستنجد بالملك

حالت القوات العمومية اليوم دون حدوث مواجهات بين قبيلتي “اعريب” و “المهازيل” تتنازعان على أرض بمنطقة فم زكيد طاطا.

وقد ارتفع منسوب الاحتقان بين القبيلتين بعد اتهام قبيلة عريب، للمهازيل بتسميم عشرة إبل نفقت جميعها، وكذا سرقة ألواح شمسية لبئر مُخصص لشرب الحيوانات والرُّحل. تُهمة نفتها قبيلة المهازيل على لسان الحسن الحميدي ائب وكيل أراضي الجموع لدوار سيدي عبد النبي بدائرة فم زكيد طاطا جملة وتفصيلا؛ الذي وجَّه نداء إلى ملك البلاد ووزير الداخلية من أجل التدخل العاجل والفوري لحماية أراضيهم السلالية من الترامي المتكرر من قبائل عريب القادمين من إقليم زاكورة.

الحميدي صرَّح للموقع أن قبائل عريب وفدوا في وفود ضمت أزيد من 120 فردا على متن سيارات رباعية الدفع مدججين بالسيوف إلى الأراضي المحاذية لدوارهم؛حيث يستقرون لمئات السنين، مضيفا أن هذا العدد الكبير ممن وصفهم بالعصابة، تعمل على توزيع أراضيهم على مرآى ومسمع من السلطات العمومية لكل من طاطا و زاكورة.

وحذَّر الحميدي من نشوب مواجهات بين القبيلتين بعد التجييش الذي يتزايد في كلى الطرفين، منوِّها في ذات السياق أن قبيلته تستعد للذهاب إلى مكان تواجد القبيلة المُعتدية حسب تعبيره لحماية أراضيهم والدود عن حماهم.

جدير بالذكر أن قبيلة المهازيل سبق وأن عقدت لقاءات مع عامل إقليم طاطا، أثبتت من خلال وثائق قدمتها  ملكيتها للأرض، والتي لا يملك الطرف المتنازع معه أي وثيقة في ذات الشأن.

 ويخشى الطرفين نشوب مواجهات بينهما على غرار المعركة الدموية سنة 2011،  بين قبيلتي ” المهازيل و خشاع”، والتي خلفت إصابات وجرحى في صفوف الطرفين .

رابط مختصر
2019-08-20
allal