وهبي يحمل أخنوش مسؤولية فاجعة تارودانت ،و يقول “وزير يعتبر نفسه فوق كل الوزراء”

وهبي يحمل أخنوش مسؤولية فاجعة تارودانت ،و يقول “وزير يعتبر نفسه فوق كل الوزراء”

اعتبر القيادي بحزب “الأصالة والمعاصرة”، عبد اللطيف وهبي، أن فاجعة السيول التي جرفت ملعبا بجمهوره، مساء يوم الأربعاء 28 غشت الجاري، بجماعة إمي نتيارت دائرة إغرم عمالة تارودانت، سببها تولى أخنوش مسؤولية صرف صندوق دعم العالم القروي بدل رئيس الحكومة.

وقال وهبي في تصريح لاحد المواقع الالكترونية ، إن “ما حدث بتزريت هو نتيجة منح الإشراف على صندوق الدعم القروي لوزير يعتبر نفسه فوق كل الوزراء، بعدما وقع تضارب في من يتولاه بينه وبين رئيس الحكومة”، وذلك في إشارة لوزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات والتنمية القروية.

ويرى وهبي أن المرحلة الآن ليست للتباكي عما وقع ولكن مرحلة إعلان المنطقة أنها منكوبة، مشيرا إلى أنه على وزارة الفلاحة ووزارة الداخلية تخصيص مبالغ مالية لدعم التنمية في المنطقة ومساعدتها للخروج من المأساة، وتخصيص تعويضات لعائلات ضحايا الفاجعة.

وحول مكان بناء الملعب الذي جرفته المياه، أوضح وهبي أن الملعب شيد في مكان عشوائي كانت تستغله دواوير الجماعة بسبب غياب وعاء عقاري مناسب بسبب صعوبة تضاريس المنطقة.

وأبرز وهبي البرلماني عن دائرة تارودانت، أن ما وقع بتزريت يؤكد ما أشار إليه خطاب الملك محمد السادس بمناسبة ذكرى عيد العرش، والذي أشار إلى كون المجال القروي يحتاج دعما لتقليص الفوارق المجالية به، لافتا إلى أنه “يجب إنجاز دراسات من طرف وزارة الفلاحة ووزارة الداخلية لتحديد النقط السوداء بالعالم القروي”.

وكانت السلطات المحلية بإقليم تارودانت خرجت عن صمتها بخصوص حادث السيول التي جرفت ملعبا بجمهوره، مساء اليوم الأربعاء 28 غشت الجاري، بجماعة إمي نتيارت دائرة إغرم عمالة تارودانت. ‎

وأوضح بلاغ السلطات أن “الأمطار الغزيرة التي عرفها إقليم تارودانت مساء يومه الأربعاء 28 غشت2019، أدت إلى حدوث فيضانات نجم عنها وفاة سبعة أشخاص بدوار تيزرت، جماعة إيمي نتيارت دائرة إيغرم”، مشيرا إلى أن “الأبحاث جارية من قبل السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية وساكنة الجماعة عن مفقودين محتملين”، وفق تعبير البلاغ؛

رابط مختصر
2019-08-29 2019-08-29
صرخة agadir