لماذا يفتح سعيد الصقلي باب الصراع مع الخطوط الملكية “لارام”؟؟؟

لماذا يفتح سعيد الصقلي باب الصراع مع الخطوط الملكية “لارام”؟؟؟
المهدي النهري

يمكن اعتبارها بروباكاندا فارغة كما يمكن إعتبارها محاولة الركمجة ” الركوب على الموج” ، كعادته و بعد تصريحه الاخير المستفز للمواطنين و رجالات مدينة الانبعات حين قال ” أكادير فيها شمس و البحر و مافيهاش رجال” عاد سعيد الصقلي المسؤول السابق بالمجلس الجهوي للسياحة بأكادير ليغرد خارج السرب و يتهم الخطوط الملكية المغربية بمحاصرة أكادير و تهميشها جويا كما جاء على لسانه خلال إجتماع رفيع المستوى حضره وزير السياحة محمد ساجد بمقر جهة سوس ماسة بحر الاسبوع المنصرم .

و سبق لصقلي ان قال إن محطة أكادير تعيش أسوأ أيامها مع المكتب الوطني المغربي للسياحة، و أنه ولأول مرة في تاريخ القطاع السياحي بالمغرب استطاعت شركة الخطوط الملكية “لارام” أن تبسط سيطرتها على المكتب الوطني المغربي للسياحة، وأضاف في تصريح صحفي أن رئيس “لارام” الحالي كان يشغل سابقا منصب المدير العام لمكتب السياحة، وتوجد لديه علاقات حالية وطيدة داخل المكتب، كما أن المدير العام الحالي هو أيضا من المقربين من رئيس “لارام”.

وذكر الصقلي بالأخطاء التي ارتكبت في حق أكادير في مجال النقل الجوي عندما تم توقيف عشرات الرحلات “شارتر” و”منخفض التكلفة” كانت تقل آلاف السياح إلى أكادير خصوصا من البلدان الاسكندنافية، مشددا أن هذه الأخطاء حدثت بتواطؤ بين “لارام” ووزارة السياحة

تصريحات غير مسؤولة من مسؤول سابق بالمجلس الجهوي للسياحة جرت عليه وابل من الانتقادات و الاتهامات بالبحت عن البوز و الدخول في مزايدات فارغة امام الحضور و وسائل الاعلام .

احد رجال الاعمال المعروفين بمدينة الانبعات قال في تصريح ل”صرخة” ان متل هذه القراءات السلبية لتعامل الخطوط الملكية المغربية مع وجهة أكادير تتسم بالشخصنة و غياب الموضوعية و يضيف نفس المتحدت ان الصقلي في تصريحه خرج عن النص و هو ينتقد بنضرة سلبية واقع المدينة و يوزع في التهم و الاتهامات المجانية و المجانبة للصواب .

من جهة اخرى تصريح الصقلي لم يرق للعديد من المهتمين بالشأن المحلي حيت اعتبرو دخوله في صراعات مع لارام بإسم المدينة تعتبر تزايدا و بروباكاندة فارغة لن تقدم اي شيئ، و اعتبرو ان مدينة الانبعات كانت في فترة الصقلي الرئيس السابق لCrt في أزمة و لم يستطع التغلب عليها رغم الامكانيات .

و تساؤل اخرون عن ما قدمه الصقلي للمدينة ، حيت كشفوا عن تصدير مشاريعه من مدينة الانبعات الي سبتة و سحب كل استتماراته من عاصمة سوس . مما لا يسمح له بالترافع عن المدينة و الدخول في مزايدات بإسمها و هو لا يجمل اي صفة تخول له دلك .

رابط مختصر
2019-06-19
صرخة agadir