ظاهرة “الكريساج” تعود من جديد إلى شوارع مدينة تارودانت

ظاهرة “الكريساج” تعود من جديد إلى شوارع مدينة تارودانت

عبد المجيد الترناوي / تارودانت

تحولت جل شوارع وأحياء مدينة تارودانت، إلى مرتع للجانحين المدججين بالأسلحة البيضاء، الذين أصبحوا يهددون حياة المواطنين، طوال الليل وفي أوقات الصباح الباكر، إذ غالبا ما يعترضون سبيل المصلين المتوجهين إلى المسجد لأداء صلاة الفجر بغرض السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وقد هاجم شاب مدجج بسكين، صباح اليوم الجمعة 14 يونيو 2019، بشارع إبراهيم الروداني (قرب مؤسسة سيكما)، مجموعة من المصلين كانوا في طريقهم إلى مسجد الرحمة الكائن بحي تفلاكت لإداء صلاة الفجر، ما أثار الرعب في نفسهم، بعد أن قام بضرب أحد المصلين في يده وسلب ما بحوزته.

وقد أدت هذه الظاهر إلى إنتشار الرعب والهلع بين المصلين والعمال والعاملات اللواتي يغادرن منازلهن، في الساعة الأولى من الصباح، حيت عرفت عدد الأحياء في الاونة الاخير تنامي ظاهرة “الكريساج”، من أبرزها أحياء درب المعلم محماد، درب كسيمة، سيدي بلقاس، وبالقرب من باب تارغونت، وكذا شارع إبراهيم الروداني (طريق باب الخميس)…، التي يندد سكانها بتردي الوضع الأمني، ويطالبون المصالح الامنية التدخل العاجل والفوري للحد من هذه الظاهرة التي أصبحت تؤرق مضجع ساكنة المدينة.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2019-06-14 2019-06-14
عبد المجيد الترناوي
الترناوي عبد المجيد مراسل صحفي ومعد محتوى الفيديو | البريد الإلكتروني : Abdelmjid.presss@gmail.com | الهاتف & الواتساب : 55 77 64 64 6 212+
عبد المجيد الترناوي Taroudant