بعد فلسطنة أحياء أكادير… مجلس المالوكي يقصي الأمازيغية من علامات التشوير

بعد فلسطنة أحياء أكادير… مجلس المالوكي يقصي الأمازيغية من علامات التشوير
المهدي النهري

بدأت مصالح المجلس البلدي لمدينة أكادير في تنصيب و تثبيت علامات التشوير وأسماء الأماكن والشوارع، بمختلف الفضاءات والطرقات والأحياء بمدينة الإنبعاث.

علامات التشوير الجديدة المكتوبة باللغتين الفرنسية والعربية غابت عنها لغة أهل المدينة، اللغة الأمازيغية، اللغة الرسمية للبلاد والمدسترة في التعديل الدستوري الأخير لسنة 2011.

المجلس البلدي لمدينة أكادير و بعد فلسطنة أسماء احياء و ازقة المدينة أقدم على تغييب الأمازيغية من علامات التشوير، على عكس ما تقوم به مصالح الدولة وإداراتها، إذ لوحظ مؤخرا وبشكل لافت إقدام مختلف القطاعات الوزارية والمصالح العامة، وكذا الجماعات المحلية، على و ضع علامات التشوير ولافتات الواجهات باللغة الأمازيغية، في الوقت الذي عمل فيه المجلس البلدي لمدينة اكادير على إقصاء الأمازيغية وبشكل كلي و تام من الفضاء العام، وهو ما عكسته علامات التشوير التي تم تنصيبها مؤخرا كمثال.

رابط مختصر
2019-06-28 2019-06-28
صرخة agadir