تارودانت: المحكمة الإبتدائية تنصف ساكنة حي بوتاريالت في قضيتهم مع جمعية السعادة حول الربط بقنوات الواد الحار

تارودانت: المحكمة الإبتدائية تنصف ساكنة حي بوتاريالت في قضيتهم مع جمعية السعادة حول الربط بقنوات الواد الحار

قضت المحكمة الابتدائية بتارودانت في جلستها العلنية يوم الأربعاء 24 أبريل 2019، في الملفات رقم (337-338-339-340-341 /2018/1701) بالحكم في الشكل قبول الدعوى و في الموضوع رفض الطلب، وبإصدار هذا الحكم تكون المحكمة قد أنصفت مجموعة من ساكنة حي بوتاريالت بتارودانت في قضيتهم مع جمعية السعادة للتنمية الاجتماعية بتارودانت.

وتعود تفاصيل هذه القضية التي أثارت الرأي العام بالمدينة بعد الدعوى القضائية التي رفعها رئيس جمعية السعادة بمدينة تارودانت منذ نونبر 2018 وذلك باتهام سكان حي بوتاريالت بمدينة تارودانت بالربط بقنوات الواد الحار دون أداء ثمن الربط للجمعية رغم أن صاحب المشروع هو المجلس الترابي لمدينة تارودانت.

وكانت الجمعية قد أرغمت منذ شهور ساكنة حي بوتاريالت على أداء رسوم ومبالغ مالية تتراوح بين 2500 درهم و7000 درهم كرسوم للاستفادة من مشروع التطهير السائل المنجز من مالية الجماعة، وفرض غرامة عن كل تأخير تصل الى 500 درهم حسب الجدولة الزمنية التي تم الاعلان عنها.

وكان المكتب المسير لجمعية السعادة قد وزع وقتها منشورا يحدد فيه تسعيرة ربط الدور السكنية باحياء “بوتاريالت البرانية” وباقي الاحياء المجاورة له بمدينة تارودانت بشبكة التطهير السائل، علما ان مشروع التطهير منجز من طرف جماعة تارودانت،

لكن بعد هذا الحكم الصادر يوم الأربعاء 24 أبريل 2019، بإنصاف الساكنة وإعفائهم من الأداء على إعتبار أن صاحب المشروع هو المجلس الترابي لمدينة تارودانت بدأت بعض الأصوات داخل ساكنة الحي تدعو لإسترجاع أموالها التي سبق ان دفعتها للجمعية في هذا الإطار .

رابط مختصر
2019-04-26 2019-04-26
صرخة agadir