تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابعة لمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني من  توقيف شاب يبلغ من العمر 22 سنة على علاقة بخلية أكادير التي تم تفكيكها صباح اليوم الخميس كما تم حجز عدة مواد قابلة للإنفجار تمت سرقتها من كلية العلوم ابن مسيك ليتم بعدها الانتقال مباشرة رفقة الظنين الذي يعيش بالديار الالمانية الى منزل أخته بحي المسيرة حيث تم تفتيشه قصد العثور على بعض المواد المسروقة من كلية ابن مسيك و التي تم التخلص منها في مزبلة قرب الزقاق المجاور لمحل سكن أخت الظنين ليتم إقتياد الجميع الى ولاية أمن الدار البيضاء حيث تم توقيف كل من أخت الظنين و وزوجها و ابنتها قصد تعميق البحث و معرفة مدى علاقتهما بالخلية الإرهابية المرتبطة بتنظيم داعش