حرب العصابات تحول مستعجلات إنزكان الى “مجزرة و حمام دماء”

حرب العصابات تحول مستعجلات إنزكان الى “مجزرة و حمام دماء”

تحول قسم المستعجلات بمدينة انزكان، في الساعات الأولى من صبيحة اليوم الأحد، إلى مجزرة، بعد اندلاع مواجهات دامية بين شابين كانا في جلسة خمرية، انتقل أحدهما رفقة صديق له إلى القسم للحصول على اسعافات أولية، ولحق به الثالث  بهدف الانتقام.

وأفادت مصادر متطابقة ، بأن شابين كانا في جلسة خمرية بأحد أحياء مدينة أيت ملول، ونشب بينهما صراع، استعملا فيه السلاح الأبيض، وأصيبا بجروح.

وانتقل أحدهما بعد منتصف ليلة أمس السبت، إلى مستعجلات انزكان لرتق الجرح وكان معه مرافق، ولم تمر سوى لحظات، حتى لحق به الضحية الأول بهدف الانتقام.

واضطر حراس الأمن الخاص إلى إدخال المرضى، وإقفال الباب المؤدي إلى داخل القسم، واندلعت مواجهات عنيفة بينهم، استعملوا فيها سيوفا، وكراسي حديدية، وطاولة حديدية كانت معدة لاستقبال المرضى.

وأفاد مصدر أمني ، بأن السلطات الأمنية أوقفت الشابين الأولين، أحدهما تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، والثاني جرى نقله إلى مستشفى الحسن الثاني تحت حراسة أمنية، وبخصوص الشاب الثالث المتورط في الحادث، فقد أفاد مصدرنا بأن السلطات الأمنية حددت هويته، ويتم البحث عنه.

رابط مختصر
2018-09-30 2018-09-30
صرخة agadir