محاولة الاختطاف و التهديد و الابتزاز تقود مدير إعدادية و أستاذ بالقليعة إلى القضاء

محاولة الاختطاف و التهديد و الابتزاز تقود مدير إعدادية و أستاذ بالقليعة إلى القضاء

في تطور جديد لقضية الطفلة خولة التي كانت فيما سبق تعرضت لتعنيف من طرف أستاذها بالفصل بإحدى الإعداديات المتواجدة بتراب جماعة القليعة  مما عرضها الى كسر على مستوى اليد اليسرى استخلصت من خلالها شهادة طبية حددت العجز في 30 يوم . توصل الموقع بشكاية وجهت الى وكيل الملك من طرف أم الطفلة خولة تتهم من خلالها مدير الإعدادية و الأستاذ بمحاولة اختطاف ابنتها و تعريضهم للابتزاز و التهديد من أجل التنازل عن الشكاية حسب الشكاية المتوصل بها دائما .

و ذكر في الشكاية أن الطفلة خولة و بعد تعنيفها و رفع أسرتها لدعوة قضائية تعرضت لمحاولة الاختطاف من طرف الأستاذ يوم الخميس على الساعة الثامنة و النصف ليلا و تضيف الشكاية أن المشتكية أم خولة تعرضت للابتزاز و التهديد من طرف مدير الإعدادية من أجل التنازل عن الشكاية ضد الأستاذ .

من جهة أخرى وصف الناشط الحقوقي بالقليعة اشرف كانسي هذه القضية بالمهزلة والعبث، داعيا الإدارة ان تتحلى بالموضوعية ان صحت شكاية السيدة، وأن تكون في موقف محايد ووسط، اما في موقع من اجل الصلح، او في موقع يجعل كرامة التلميذة والاستاذ فوق كل اعتبار، وذلك بمباشرة الإجراءات الإدارية اللازمة في الموضوع، بمراسلة المديرية الاقليمية في الموضوع واتخاذ الإجراءات اللازمة باعتبار الحادثة هي حادثة مدرسية، وليس ما يدعيه المشتبه فيه أن الأم هي من كسرت ابنتها ,

و كشق مصدر قضائي للموقع ان المحكمة الإبتدائية بإنزكان أجلت الجلسة الأولى للنضر في القضية بعد طلب من محامي الدفاع لدراسة الملف وحدد تاريخ 17 من الشهر القادم كموعد أول جلسة .

رابط مختصر
2018-05-07 2018-05-07
صرخة agadir